عرب وعالم

كوريا الجنوبية تدافع عن اعتزامها استقبال جنرال من نظيرتها الشمالية

23-2-2018 | 14:11

كيم يونج شول

الألمانية

دافعت الحكومة الكورية الجنوبية، اليوم الجمعة، عن اعتزامها استقبال الجنرال الكوري الشمالي، كيم يونج شول، الذي يعتقد أنه المسئول عن هجوم دموي وقع عام 2010 على سفينة كورية جنوبية، وذلك خلال المراسم الختامية لأولمبياد بيونج تشانج.


ومن المقرر أن يرأس كيم يونج شول، وهو رئيس سابق لوكالة الاستخبارات الكورية الشمالية، ومكتب الاستطلاع والرئيس الحالي للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، وفدا إلى الأولمبياد لحضور المراسم الختامية للأولمبياد يوم الأحد.

وبعد خروج احتجاجات ضد زيارة كيم اليوم الجمعة، دعا المتحدث باسم وزارة الوحدة بسول إلى تفهم زيارته التي قال إن الحكومة تأمل أن تشجع على الحوار وتحسن العلاقات بين الدولتين.

يتهم كيم بالتخطيط لتفجير سفينة حربية كورية الجنوبية عام 2010 مما أسفر عن مقتل 46 شخصًا.

ودفاعا عن استقبال المسئول الكوري الشمالي، قال المتحدث للصحفيين إنه من الصعب التأكد بالضبط من المسئول عن الهجوم.

وقال: "من الواضح أن كوريا الشمالية تتحمل المسئولية عن غرق السفينة الحربية وأن كيم كان يرأس مكتب الاستطلاع في هذا الوقت". غير أن سول كانت مقيدة في تحديد المسئول عن الهجوم، على حد قوله.

ووصلت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة بالبيت الأبيض، إلى كوريا الجنوبية اليوم لحضور مراسم اختتام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بعد غد الأحد.

ومن المقرر أن تحضر إيفانكا ترامب مأدبة عشاء مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاى إن في وقت لاحق اليوم.

وقالت "إنه لمن دواعي الشرف العظيم أن أكون هنا في كوريا الجنوبية مع الوفد الأمريكي، ونحن متحمسون جدا لحضور دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018 ليهتفوا لفريق الولايات المتحدة ونعيد تأكيد التزامنا القوي والدائم مع شعب جمهورية كوريا".
 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة