عرب وعالم

إصابة فلسطينيين اثنين في قصف مدفعي إسرائيلي جنوب قطاع غزة

17-2-2018 | 23:39

قصف مدفعي إسرائيلي

الألمانية

أصيب فلسطينيان بجروح مساء اليوم السبت، جراء قصف مدفعي إسرائيلي على أطراف جنوب قطاع غزة، بحسب مصادر فلسطينية.


وذكرت المصادر أن الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف مدفعية على مجموعة شبان فلسطينيين اقتربوا من السياج الفاصل شرقي رفح، مما أدى إلى إصابة اثنين منهم بجروح متوسطة.

وفي وقت سابق قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إن مضادات أرضية لها تصدت لطائرات إسرائيلية أثناء أغارتها على قطاع غزة.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية أغارت على قطاع غزة على أثر إصابة أربعة جنود إسرائيليين بانفجار عبوة قرب السياج مع القطاع.

وقالت مصادر فلسطينية إن الطائرات الإسرائيلية قصفت بعدد من الصواريخ ثلاثة مواقع تدريب تتبع حركة حماس، وأراضي خالية في القطاع، مما أدى إلى أضرار مادية من دون وقوع إصابات.

وفي وقت سابق استهدفت المدفعية الإسرائيلية نقطة "رصد" قرب السياج شرقي خان يونس في جنوب القطاع دون وقوع إصابات.

من جهته اعتبر الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع في بيان له أن "عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني يأتي وفق الغطاء الأمريكي والقرارات الأخيرة".

وقال القانوع إن "المقاومة لن تسمح بفرض أي معادلة جديدة على الأرض أو تصدير أزمات الاحتلال الداخلية وقضايا فساد قادته بالتصعيد ضد شعبنا فهذه سياسة فاشلة لن تكسر إرادة شعبنا".

في المقابل قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان له، إن "القصف جاء ردًا على تفجير عبوة ناسفة ضد قوة عسكرية بالقرب من الجدار الحدودي جنوب القطاع".

وذكر أدرعي أن جنديين إسرائيليين أصيبا بجروح خطيرة، وأصيب آخران بجروح طفيفة ومتوسطة نتيجة تفجير عبوة ناسفة ضد قوة عسكرية كانت تهم بنشاطات بالقرب من الجدار الأمني جنوب قطاع غزة.

واعتبر الجيش الإسرائيلي الحادث "اعتداء خطيرًا من شأنه زعزعة الاستقرار في المنطقة"، محملاً حركة حماس مسئولية كل ما يجري في قطاع غزة ويطلق منها فوق وتحت الأرض.

وذكر الجيش أن العبوة التي انفجرت بجنوده "تم زرعها في إطار أعمال شغب شهدتها الحدود مع قطاع غزة أمس".

ويشهد قطاع غزة توترا متقطعا منذ صيف عام 2014 على أثر هجوم عسكري إسرائيلي استمر أكثر من 50 يوما وتوسطت مصر وأطراف دولية لوقفه.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة