محافظات

"سمر" و"مريم" طالبتان ترسمان البورتريهات في الفيوم.. وتحلمان بالكلية

28-2-2018 | 09:24

بعض بورتريهات الطالبتين سمر ومريم

الفيوم-ميلاد يوسف

منذ 7 شهور فقط كانت "سمر" تخط بيدها أولى لوحاتها الفنية، وبعدها بـ4 شهور تكرر الأمر نفسها مع زميلتها "مريم"، ورغم قصر المدة التي مارسا خلالها رسم البورتريهات، فقد فرضت الموهبة نفسها، ولفتت سمر ومريم الأنظار بشدة.

سمر عبدالقادر محمد عوض، "18 سنة"، الطالبة بمدرسة أبوكساه الفنية بنات، بإداراة إبشواي التعليمية بالفيوم، تقول لـ"بوابة الأهرام": بدأت رسم البورتريهات من 7 شهور فقط، ورغم ذلك شاركت في 3 معارض لمنتجات المدارس للتعليم الفني، وآخرها معرض ساحة مسجد ناصر الكبير، بمدينة الفيوم، والذي افتتحه نائب وزير التعليم للتعليم الفني، ومحافظ الفيوم، ووكيل وزارة التربية والتعليم، الذين أشادوا بلوحاتي كثيرًا وشجعوني على تنمية موهبتي.

تضيف سمر: والدتي كانت تشجعني على الرسم منذ صغري، وكانت تحضر لى أدوات الرسم وتساعدني، ولشدة حبي في الرسم التحقت بمدرسة فنية، وحصلت على عدة "كورسات" في الرسم، وكنت دائما ما أزور قصر الثقافة بالفيوم، لمشاهدة لوحات زملائي.

وأضافت: خلال المعرض الماضي، كان بعض الحضور يريدون شراء لوحاتي، ولكني رفضت لأنها أول لوحات أرسمها في حياتي، وأشعر بأنها مثل أولادي، ولا أريد التفريط فيها، وطموحي أن استكمل دراستي بكلية الفنون التطبيقية، وأفتتح جاليري لتعليم الرسم.

أما مريم عماد حامد "18 سنة"، بمدرسة أبوكساه الفنية بنات، تقول: بدأت رسم في شهر 11 الماضي فقط، وشاركت في معرض منتجات المدارس الفنية بأربع لوحات فقط، ونالت إعجاب الكثير من رواد المعرض، ولكني لم أوافق على بيع أي منها، وفضلت الاحتفاظ بهذه اللوحات، لأنها أولى لوحاتي، وقد كرمنا المحافظ، ومنحنا شهادة تقدير، كما كرمتنا المدرسة.

وأضافت الطالبة مريم: أشكر ووالدي وأساتذتي في المدرسة لأنهم كانوا يشجعونني طوال الوقت، وسعيدة جدا برد فعل الناس على البورتريهات التي رسمتها، وحلمي الأكبر أن أحصل على مجموع كبير، والتحق بأحد الكليات الفنية.


شهادات تكريم الطالبتين سمر و مريم


بعض بورتريهات الطالبتين سمر و مريم


بعض بورتريهات الطالبتين سمر و مريم

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة