اقتصاد

مصر تستعين بالتجربة السنغافورية لتنفيذ المدن الصناعية الجديدة

10-2-2018 | 11:54

المدن الصناعية

ولاء مرسي

وصل المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إلى القاهرة، صباح السبت، قادمًا من سنغافورة عقب إجرائه سلسلة من المباحثات المكثفة مع عدد من كبار المسئولين بالحكومة السنغافورية ومسئولي الشركات السنغافورية لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح وزير التجارة، في بيان له، السبت، أنه اختتم لقاءاته بالاجتماع مع دوجلاس فو، رئيس اتحاد الصناعات السنغافوري، والذى بحث معه أوجه التعاون المستقبلية بين مجتمع الصناعة بمصر وسنغافورة، فضلًا عن الفرص الاستثمارية المشتركة التي تحقق مصالح البلدين على حد سواء.

وأكد حرص مصر على الاستفادة من الخبرات السنغافورية في مجال تنمية الصناعة والوقوف على التطورات التكنولوجية المتبعة في الصناعة السنغافورية، وإمكانية نقل التكنولوجية السنغافورية إلى السوق المصرية، مشيرًا إلى أن مصر تتمتع بفرص استثمارية هائلة في القطاع الصناعي خاصةً في ظل إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي التي تحدد الفرص الاستثمارية في كل محافظة في كافة أنحاء الجمهورية الأمر الذي يمثل فرصة كبيرة أمام رجال الصناعة في سنغافورة.

ولفت إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصة وأن 90% من الشركات الأعضاء باتحاد الصناعات السنغافورى هي شركات صغيرة ومتوسطة، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على التنسيق بين الاتحاد وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر المصرى لإيجاد آلية تتيح الاستفادة من الإمكانات المتوافرة لدى الجانبين سواء فيما يتعلق بالجانب التمويلى أو الفنى.

وذكر الوزير، أن اللقاء تناول أيضا أهمية تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين اتحاد الصناعات السنغافورى والاتحاد المصرى للغرف التجارية للتعاون سويا في عرض فرص الاستثمار المتاحة بالجانبين بما يسهم في إيجاد شراكة بين القطاع الخاص في البلدين.

من جانبه، قال رئيس اتحاد الصناعات السنغافوري، إن الاتحاد يستهدف التحول الرقمي للصناعة وزيادة الإنتاجية القائمة على الابتكار، وتعزيز القدرة التنافسية للشركات الأعضاء في الاتحاد، لافتًا إلى أن الاتحاد يضم الآن أكثر من 3000 شركة تتضمن شركات محلية صغيرة ومتوسطة الحجم وشركات رائدة متعددة الجنسيات.

وأشار إلى أن الاتحاد يتعاون مع الوكالات الحكومية المحلية والخارجية والشركاء في قطاع الأعمال والمؤسسات لتقديم خدمات رئيسية مثل تمثيل الأعضاء في المفاوضات الرسمية مع السلطات، والترويج للشركات من خلال المعارض والبعثات التجارية المحلية والدولية، فضلًا عن بناء القدرات من خلال المؤتمرات والتدريب.

وقام "قابيل"، بجولة ميدانية (One North) بإحدى مناطق المطور الصناعي بسنغافورة والمقامة على مساحة 2 كيلو متر، وتضم صناعات الأدوية الحيوية والعلوم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإعلام والعلوم الطبيعية والقطاعات الهندسية، كما تشمل المنطقة معاهد تعليمية ومراكز بحثية ومشروعات إسكان وفرص عمل في إطار قاعدة "اعمل.. عيش.. تعلم"، حيث سميت بهذا الاسم وفقا للموقع الجغرافي لسنغافورة والتي تقع في نطاق درجة واحدة شمال خط الاستواء.

واستهدفت الزيارة الميدانية للوزير استعراض التجربة السنغافورية في مجال إنشاء المدن الصناعية المتكاملة للاستفادة منها في تنفيذ المدن الصناعية الجديدة في مصر، والتى تأتى في إطار التوجهات الحالية لوزارة التجارة والصناعة، ووفقا لإستراتيجيتها الهادفة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية حتى عام 2020.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة