ثقافة وفنون

نبيل فهمي: العلاقات بين مصر والسودان بالغة الحساسية.. وحل أزمة سد النهضة لن يكون إلا بالتعاون

8-2-2018 | 19:30

السفير نبيل فهمي

منة الله الأبيض

قال السفير نبيل فهمي، وزير الخارجية السابق، إنه فور توليه الوزارة، كانت أول دولة يزورها هي السوان، "نظرًا لأن العلاقات بين مصر والسودان ضرورية وبالغة الحساسية للطرفين".

جاء ذلك خلال اللقاء الفكري الذي يستضيف السفير نبيل فهمي، وزير الخارجية السابق، ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته التاسعة والأربعين، اليوم الخميس، وأدار اللقاء الإعلامي سمير عمر.

وأضاف فهمي أن "كل ما نشهده من حوارات بين الجانبين، يجب أن يتم فيه التواصل الجاد والمستمر والتفصيلي، المسألة ليست في الحوار فقط، وإصدار بيانات إيجابية، ثم نرى بعد ذلك تصريحات المسئولين لا تتوافق مع إيجابية البيانات، لذا فإننا نريد بناء علاقة سودانية مصرية متميزة وهذا يحقق مصلحة للطرفين"، وقال "أنا أعتب على السودان موقفهم في سد النهضة".

وتحدث وزير الخارجية السابق، حول سد النهضة، وقال "أؤيد تمامًا التعاون المصري الإثيوبي، فلا يوجد حل بين الدولتين إلا على أساس التعاون، الجانب الإثيوبي يريد تنمية، والجانب السوداني يريد مياها مستقرة ومنتظمة ولن يتحقق ذلك إلا بالتفاهم، والجانب المصري يريد مزيدًا من المياة، وحتى بنسبة أكثر من حقنا التاريخي وهذا يعني ضرورة التعاون".

وأشار إلى أن الخلاف الرئيس و الجوهري هو حول إدارة المياه، "وهو ما يجب أن تتوصل الأطراف إلى حل له".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة