محافظات

الزند: تعيين أبناء القضاة سيستمر.. ولن تستطيع قوة في مصر إيقاف هذا الزحف المقدس

9-3-2012 | 20:53

الزند في المنوفية

المنوفية ـ محمد العيسوي
قال المستشار أحمد الزند، رئيس نادى قضاة مصر، إنه يجب على كل من يطالب بتطهير القضاء تطهير نفسه أولا نافيا أن يكون من أتباع الحزب الوطنى المنحل، أو يكون النظام السابق من أتى به إلى رئاسة نادى القضاة النظام السابق.


جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده الزند مع عدد من قضاة المنوفية بنادى القضاة، والذى شهد مشادات بين القضاة بسبب قانون السلطة القضائية وظهور القضاة على شاشات الفضائيات.

وأكد الزند أنه من مؤيدى المجلس العسكرى وقراراته لأنه هو الدرع الحامية لهذا الوطن، واصفا من يهاجمونه بأنهم خونة، قائلا "أنا لم أسب الثوار يوما أو أصفهم بالعملاء والخونة، بل كنت دائما من مؤيدى الثورة.

وشن الزند هجوما على العاملين بالمحاكم، خاصة بعد إضرابهم الأخير وإغلاقهم عددا من المحاكم بالجنازير قائلا: من يهاجم أبناء القضاة هم "الحاقدون والكارهون" ممن يرفض تعيينهم، وسيخيب آمالهم، وسيظل تعيين أبناء القضاة سنة بسنة ولن تكون قوة فى مصر تستطيع أن توقف هذا الزحف المقدس إلى قضائها.

وأشار المستشار عبد الستار إمام إلى أنه وقضاة المنوفية يؤيدون قائمة الزند لخوض انتخابات نادي قضاة مصر في يوم 23 مارس المقبل لاستكمال مسيرة العطاء والإنجازات، مؤكدا تمسكه بالأقدمية في رئاسة القضاء الأعلي وضد الانتخاب في القضاء لكونه السبب فيما حل بالقضاء والقضاة.

حضر اللقاء المستشار عبد الستار إمام رئيس نادي قضاة المنوفية والمستشار عبد العظيم العشرى نائب رئيس محكمة النقض، والمستشار محمود الشريف نائب رئيس محكمة الاستئناف، والمستشار أحمدى المنشاوى المحامى العام، والمستشار حسين قنديل رئيس نادى قضاة المنصورة، المستشار أحمد النهرى رئيس قطاع الخدمات الطبية بنادى قضاة مصر.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة