عرب وعالم

استقالة ستيف وين من منصبه في اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري الأمريكي بعد اتهامه بالتحرش

28-1-2018 | 02:28

ستيف وين

الألمانية

أعلن قطب الفنادق الأمريكي، ستيف وين، استقالته من منصبه كرئيس مالي للجنة الوطنية للحزب الجمهوري الأمريكي، أمس السبت، بعدما وجهت إليه عشرات الاتهامات بسوء السلوك الجنسي.

وقالت رئيسة اللجنة الوطنية، رونا ماكدنيال، في بيان "قبلت استقالة ستيف وين كرئيس مالي للجنة الوطنية للجمهوريين".

وتأتي الاستقالة بعد يوم من نشر صحيفة "وول ستريت جورنال"، لتقرير عن توجيه اتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي، إلى وين، من قبل العديد من الموظفات السابقات لديه.

وأفادت الصحيفة، أن العشرات من النساء اللائي قابلتهم الصحيفة، اتهمن الملياردير وين 76 عاما، بأنه أساء السوك الجنسي. وكان بعضهن من الموظفات السابقات اللائي قلن إنه ضغط عليهن لممارسة أفعال جنسية.

وقالت واحدة من المدعين، مقلمة أظافر، للصحيفة، إن وين ضغط عليها للتعري، والنوم على طاولة تدليك في جناحه الخاص.

وذكرت الصحيفة، أنها تلقت في وقت لاحق مبلغًا قدره 5ر7 مليون دولار، لتسوية دعوى قضائية حول الحادث.

ونفى وين، أن يكون قد أساء السلوك الجنسي. وقال، إن "فكرة أنني اعتديت على أي امرأة منافية للعقل".

وأضاف، أن الاتهامات كانت بتحريض من زوجته السابقة، إلين وين، بسبب دعوى "سيئة ومروعة" بينهما، من أجل تسوية الطلاق، وهو الأمر الذي نفته محامية إلين وين.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة