محليات

بيان لقومى المرأة: الهجوم على إعادة تشكيل المجلس غير مبرر

1-3-2012 | 13:52

أ ش أ
صرحت الدكتورة درية شرف الدين، المتحدث الرسمي للمجلس القومي للمرأة، بأن المجلس لاحظ بكل الأسف ما ناله المجلس الجديد المشكل بقرار من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة برقم 77 لسنة 2012 بتاريخ 11 فبراير الحالى من هجوم من بعض الجهات والتجمعات في المجتمع المصرى والتي تستند في هجومها على فكرة انتماء المجلس الأخير إلى النظام السابق.


وقالت فى بيان أصدره المجلس اليوم عقب مناقشات اعضائه إن أصحاب هذا الهجوم نسوا أن ما اكتسبته المرأة المصرية طوال تاريخها لم يكن إلا نتيجة كفاح ونضال لأجيال متلاحقة من النساء تعود إلى قرنين كاملين من الزمان جعلت من سيدات مصر تعليما وثقافة وأصالة وأخلاقا وقدرة، قبلة لنساء المنطقة العربية بأكملها.

وأضافت أن المجلس الجديد تشكل في هذه الأيام بينما تمر البلاد بمرحلة صعبة تؤسس لمصر المستقبل، و مصر البرلمان، ومصر الدستور، ومصر نهضة الاقتصاد، ومصر الأمان، ولا يملك المجلس بأعضائه في هذه الظروف رفاهية النظر إلى الماضي أو التفرغ لرد اتهامات جائرة لم يثبت صدقها.

وأكدت أن المجلس يملك قدرة النظر إلى المستقبل دعما لمسيرة المرأة والرجل في مجتمع واحد، وتحقيقا لأهداف ثورة يناير التي كانت المرأة المصرية في الصفوف الأولى لها، وتنفيذا لما ينتظره المجتمع المصرى بكل أطيافه من مجلسه الجديد.

وأشارت إلى أن دوره الأساسى هو إعلاء قيم الترابط الأسرى والاهتمام بقضايا المرأة داخل وخارج الأسرة بما يتفق والثوابت الدينية للمصريين وبما لا يخالف قيم المجتمع.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة