عرب وعالم

مودي يستقبل نيتانياهو في مستهل زيارة تهدف لتعزيز العلاقات الإسرائيلية مع الهند

14-1-2018 | 13:33

بنيامين نيتانياهو

الألمانية

وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نيتانياهو ، إلى الهند اليوم الأحد، حيث وجد استقبالا مفاجئا من نظيره الهندي، ناريندرا مودي، في مستهل زيارة تستغرق ستة أيام، وتهدف لتعزيز العلاقات في قطاعات الدفاع والطاقة والاقتصاد.

وسوف يزور نيتانياهو كلا من دلهي وآجرا ومومباي، خلال زيارته. كما سيحضر عرضا في الطريق بولاية جوجارات، مسقط رأس مودي.

وذكر مكتب مودي في تغريدة على "تويتر": "استقبال خاص من أجل زيارة خاصة... مودي شخصيا يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي في مطار دلهي"، التي رد عليها نيتانياهو بالعبرية قائلا: "أثمن للغاية هذه اللفتة المؤثرة".

يشار إلى أن نيتانياهو هو أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور الهند منذ 15 عامًا، وذلك بعد أن زارها آرييل شارون عام 2003.

وتعد الزيارة جزءا من مساعي لتعزيز العلاقات بين البلدين في قطاعات الدفاع والزراعة وإدارة المياه.

وأفاد دبلوماسيون بأنه، خلال الزيارة، ستوقع إسرائيل والهند اتفاقيات ثنائية في قطاعات الطاقة والانتاج السينمائي والطيران وأمن الإنترنت والاستثمار المتبادل.

وكان تصويت الهند لمصلحة قرار الأمم المتحدة الذى يرفض إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قد تسبب في توتر العلاقات.

كما ألغت الهند أخيرًا صفقة بقيمة 500 مليون دولار، لشراء 8 آلاف صاروخ مضاد للدبابات من طراز "سبايك" من إسرائيل، ولكن مصادر دفاعية قالت إن الصفقة يمكن إحياؤها في شكل مختلف.

وقال السفير الإسرائيلي لدى الهند، دانيل كارمون، في بيان صحفي أمس الأول الجمعة، إن تصويت الهند على قرار الأمم المتحدة لن يؤثر على العلاقات الوثيقة بين البلدين.

وقال نيتانياهو، قبيل المغادرة من مطار بن جوريون في إسرائيل، في وقت متأخر أمس السبت: "نقوي العلاقات بين إسرائيل وهذه القوة العالمية المهمة.. يخدم هذا مصالحنا الأمنية والاقتصادية والتجارية والسياحية، والكثير من الشئون الأخرى".

ويشمل برنامج نيتانياهو عقد اجتماعات مع مودي والرئيس الهندي، رام ناث كوفيند، ووزيرة الشئون الخارجية، سوشما سواراج.

ويرافق نيتانياهو في زيارته للهند وفد كبير من رجال الأعمال، والطفل موشيه هولتسبرج، الذي فقد أبويه في هجوم عام 2008 على مركز يهودي في مومباي.

كانت مجموعة من الإرهابيين قد شنت هجمات على عدة أهداف بمومباي في 26 نوفمبر 2008، مما أسفر عن مقتل إجمالي 166 شخصًا.

وسيلتقي نيتانياهو زعماء الطائفة اليهودية في الهند، وعددا من نجوم بوليوود، ويزور مقبرة غاندي في دلهي. كما سيحضر احتفالية تذكارية لضحايا تفجيرات مومباي 2008.

كما يلقي كلمة أمام اجتماع لرجال الأعمال الهنود والإسرائيليين فى مومباي.

وأفاد مكتب رئيس الوزراء في تل أبيب بأن الزيارة تأتي في ذكرى مرور 25 عاما على العلاقات الإسرائيلية - الهندية.

وكان مودي قد أصبح في يوليو أول رئيس حكومة هندي يزور إسرائيل فى أثناء شغله منصبه.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة