عرب وعالم

نتينياهو في الهند الأسبوع المقبل لتعزيز العلاقات وعقد صفقات عسكرية

10-1-2018 | 19:32

نتينياهو

أ ف ب

يتوجه بنيامين نتينياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، الأسبوع المقبل إلى الهند، على رأس وفد يضم 130 رجل أعمال لإجراء محادثات، في زيارة تهدف إلى تعميق العلاقات السياسية والتجارية والثقافية بين البلدين.


وأكد نائب مدير قسم آسيا في وزارة الخارجية الإسرائيلية جلعاد كوهين أن الزيارة، ستتضمن أيضا بعض الصفقات العسكرية.

وأعلنت وزارة الدفاع الهندية الأسبوع الماضي أنها ستقوم بشراء 131 صاروخ أرض-جو من إسرائيل.

وسيتم استخدام الصواريخ التي تصنعها شركة رفائيل للأنظمة الدفاعية في أول حاملة طائرات في الهند، والتي ما زالت قيد الإنشاء.

ولكن أعلنت شركة رفائيل أن الهند قامت بإلغاء صفقة منفصلة بقيمة 500 مليون دولار لشراء صواريخ سبايك الموجهة والمضادة للدبابات.

وأوردت صحيفة جيروساليم بوست الأسبوع الماضي أن "رفائيل تلقت بيانا رسميا من وزارة الدفاع الهندية حول إلغاء صفقة صواريخ سبايك".

وأشارت الصحيفة إلى أن مسئولين في الشركة سيشاركون في الوفد المرافق لنتانياهو.

ورفض كوهين الأربعاء التعليق على هذه المسألة في حديث مع الصحافيين الأربعاء في القدس.

وقال: "سيتحدث رئيس الوزراء مع مضيفيه حول مجموعة واسعة من القضايا التي تشكل العلاقات بين إسرائيل والهند: المياه، الزراعة، الطاقة والثقافة والابتكار والدفاع أيضا".

وتابع: "لا أريد أن أخوض في قضايا الدفاع".

وتعد إسرائيل من كبار موردي الأسلحة إلى الهند، وتبيعها كل عام معدات عسكرية بقيمة مليار دولار أمريكي في المتوسط.

وقعت الدولتان في أبريل الماضي اتفاقية عسكرية تبلغ قيمتها نحو ملياري دولار تتضمن تزويد الهند على مدى عدة سنوات، بصواريخ متوسطة المدى جو-أرض ومنصات إطلاق وتكنولوجيا اتصالات.

وتستثمر الهند، أكبر مستورد للمعدات الدفاعية في العالم، عشرات المليارات من الدولارات لتجديد معداتها العائدة إلى الحقبة السوفييتية لمواجهة التوترات مع الصين وباكستان.


وأبرمت في هذا السياق عددا من الاتفاقيات الدفاعية منذ وصول حزب الشعب الهندي (باراتيا جاناتا) إلى الحكم عام 2014.

وتعد الهند أحد أهم الأسواق للأسلحة الإسرائيلية في وقت تبتعد نيودلهي عن حليفتها التقليدية روسيا.

تأتي زيارة نتينياهو إلى الهند بعد زيارة قام بها نظيره الهندي نارندرا مودي في يوليو الماضي، في أول زيارة من نوعها لرئيس وزراء هندي إلى إسرائيل.

وأحد أبرز محطات هذه الزيارة كانت نزهة قام بها الرجلان وهما حافيا القدمين على شاطئ في شمال إسرائيل، أثارت صورها سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.


وذهب نتانياهو ومودي إلى الشاطئ لرؤية جهاز متنقل لتحلية مياه البحر، واعلنت الخارجية الأربعاء أن نتينياهو سيهديه لمودي الأسبوع المقبل.

وستكون هذه أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي إلى الهند منذ زيارة اريئيل شارون في عام 2003.

وأحد أبرز محطات هذه الرحلة ستكون لقاء يجري في 18 من يناير المقبل بين نتينياهو ونجوم ومنتجين من عمالقة صناعة السينما الهندية.

وأكد كوهين أن نجوم السينما في بوليوود "لديهم تأثير كبير للغاية حول العالم"، وان إسرائيل ترغب في أن تقوم بوليوود بتصوير فيلم في الدولة العبرية.

وقال: "يمكنكم تخيل الأثر الذي سيتركه هذا على قطاع السياحة".

ويبدأ نتينياهو زيارته في نيودلهي بلقاء مودي على مائدة العشاء ثم يجتمع مع وزيرة الخارجية سوشما سواراج.

وسيزور نتينياهو أيضا ضريح تاج محل ويزور مع مودي ولاية غوجارات، وسيحضر حفلا في ذكرى اليهود الذين قتلوا في هجمات مومباي في عام 2008 عندما اقتحم مسلحون إسلاميون نزلا يهوديا ومركزا ثقافيا، ما أدى إلى مقتل حاخام وزوجته الحامل وأربعة أشخاص آخرين.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة