منوعات

تناول "السلاطة" في المساء لا يسبب دائما عسر هضم

9-1-2018 | 12:00

السلاطة

الألمانية

تتمتع السلاطة بفوائد صحية جمة لما تحتويه على عناصر غذائية مهمة مع قلة سعراتها الحرارية، ولكن هناك نصيحة شائعة تنهى عن تناول السلاطة في المساء، بزعم أنها تخمر في المعدة على مدار الليل؛ ومن ثم تسبب عسر هضم.

وكشفت المؤسسة الألمانية لاختبار السلع في تقرير جديد لها أن الجسم يستطيع في الواقع هضم السلاطة في المساء، تماما مثلما يكون في مقدوره القيام بذلك على مدار النهار.

ولكن المؤسسة أشارت إلى أن الأمر يختلف من شخص لآخر؛ فبعض الأشخاص لا يتحملون الأطعمة النيئة على عكس الخضروات المطهية؛ ومن ثم يمكن أن تظهر لديهم مشكلة عسر الهضم نتيجة تناول السلاطة.

وأكدت المؤسسة الألمانية أنه يمكن مواجهة ذلك بالنسبة لهؤلاء الأشخاص من خلال تناول السلاطة مع قدر كافٍ من الدهون في الدريسينج الخاص بها مثلا، ومع إضافة البروتين أيضا في صورة مكسرات أو جبنة فيتا.

وعن تأثير ذلك ذكرت المؤسسة، أنه يمكن للمعدة تهيئة الطعام جيدا لعملية الهضم من خلال الجمع بين الدهون والبروتين، بحيث تنقل المعدة السلاطة تدريجيا إلى الأمعاء، ومن ثم يمكن للجسم امتصاص العناصر الغذائية في الوقت ذاته على نحو أفضل.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة