سوشيال ميديا وفضائيات

فى ذكرى ممدوح الليثي الرابعة.. ماذا قال النجوم عنه؟

5-1-2018 | 09:20

المنتج الكبير ممدوح الليثى

فاطمة شعراوى

أحيت أسرة الإعلامى والسينارست والمنتج الكبير ممدوح الليثى الذكرى الرابعة لرحيله، التي تزامنت مع بداية يناير. ونشر الإعلامي عمرو الليثي، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعض الكلمات لكبار نجوم السينما المصرية والعربية عن الراحل ممدوح الليثى.

فقد قالت الفنانة نيللى: الحمد لله إنى اشتغلت مع أ. ممدوح الليثى وعشنا مع بعض أجمل أيام فوازير حياتى، بينما أكدت الفنانة الكبيرة يسرا قائلة: إننا فخورون كفنانين أن كان فى حياتنا رجل كممدوح الليثى، وقال الفنان الكبير محمد صبحى إن ممدوح الليثى كان إنسانًا بحق وحقيقى.

وقال الفنان جمال سليمان: الأمم تقوم برجالها ونسائها الوطنيين المتميزين الذين يعبرون عن وطنيتهم بمشروعهم الخلاق.. بمشروعهم الهادف.. باحترامهم الشعوب التى أتوا منها.. باحترامهم أوطانهم، لتقديم كل ما هو جديد وكل ما هو مبدع.. بعدم إحساسهم بأنهم أقل من الآخرين ولو كنا أقل فى لحظة من اللحظات فنحن قادرون على النهوض، لأن فينا ما يجعلنا سادة بين الأمم، أمثال ممدوح الليثى، فهو من الأمثلة الرائعة فى ذلك وكان نموذجًا ملهمًا لنا جميعًا.

أما الفنان صلاح السعدنى فقال إن ممدوح الليثى تجربة مصرية إنسانية كاملة على بعضها، وقال الفنان عزت العلايلى إن ممدوح الليثى نجم ساطع فى سماء الفن.. شجاع فى آرائه وتقديراته.. مرفوع الرأس والهامة.. صريح ليس مجاملا فى الحق، وستسمر ذكراه دائماً بكل التقدير والاحترام.

وأوضح الفنان محمود ياسين: كلنا عشقناك عن قرب وعن كثب، لكثرة ما كنت تقدمه بمثل عليا.. ما قدمت لهذا الوطن مصر، وهو كثير، قدمته بخالص الود والحب والاهتمام.

يذكر أن أسرة السينارست والمنتج الكبير قد أحيت الذكرى الرابعة لرحيله، التى تزامنت مع إصدار الطبعة الرابعة من كتاب "الليثى.. نهر لا ينضب"، من تأليف الكاتب الكبير عاطف بشاي، والذى يتناول الكتاب مسيرة ممدوح الليثى، السينارست الكبير وعملاق الدراما التليفزيونية ورائد من رواد ماسبيرو فى عصره الذهبى، وإسهامه البارز فى إقامة الصرح الإعلامى الكبير مدينة الانتاج الإعلامى، ورئاسته جهاز السينما به، وإسهامه فى إنتاج أهم الأعمال الدرامية والسينمائية.

من ناحية أخرى، تم إصدار الطبعة الرابعة من كتاب «الصديقان.. ناصروعامر1967» فى الذكرى الرابعة لرحيل السينارست الكبيرممدوح الليثى، وهو القصة الحقيقية والكاملة التى كتبها الراحل ممدوح الليثى عن علاقة الرئيس والمشير، والذى يأخذ شكل الرواية، وليس محاكاة للواقع فقط، حيث نسج "الليثى" أحداث الكتاب بطريقة السيناريو، وسرد الأحداث من خلال رواية إبداعية لقصة واقعية فى شكل سينمائى.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة