ثقافة وفنون

الطبعة الرابعة من "الليثي نهر لا ينضب" و"الصديقان.. ناصر وعامر 1967" في ذكرى ممدوح الليثي

30-12-2017 | 18:03

ممدوح الليثي

فاطمة شعراوى

تحيي أسرة الإعلامي والسيناريست الكبير ممدوح الليثي الذكرى الرابعة لرحيله الإثنين المقبل، والتي تتزامن مع صدور الطبعة الرابعة من كتاب "الليثي نهر لا ينضب" من تأليف الكاتب الكبير عاطف بشاي.

ويتناول الكتاب مسيرة ممدوح الليثي السيناريست الكبير وعملاق الدراما التليفزيونية، ورائد من رواد ماسبيرو في عصره الذهبي، ومساهمته البارزة في إقامة الصرح الإعلامي الكبير مدينة الإنتاج الإعلامي ورئاسته لجهاز السينما به ومساهمته في إنتاج أهم الأعمال الدرامية والسينمائية.

كما تصدر أيضًا الطبعة الرابعة من كتاب "الصديقان.. ناصر وعامر1967" وهي القصة الكاملة التي كتبها الراحل ممدوح الليثي عن علاقة الرئيس والمشير، والذي يأخذ شكل الرواية وليس محاكاة للواقع فقط حيث نسج الليثي أحداث الكتاب بطريقة السيناريو، وسرد الأحداث من خلال رواية إبداعية لقصة واقعية في شكل سينمائي.

ويُلقى الكتاب الضوء على صداقة عُمر جمعت رئيس الدولة ونائبه، وكان يتمنى ممدوح الليثى أن ترى قصته الأخيرة النور فى عمل سينمائى، يُضيف إلى إبداعاته وإسهاماته فى حياتنا الثقافية والفنية، ولعل ظهور القصة بهذه الصيغة السينمائية يُحقق له ما دأب على تنفيذه فى حياته.

المعروف أن ممدوح الليثى ساهم فى إنتاج العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية على مدار سنوات طويلة، وكان حريصًا على التدقيق واختيار الأعمال ذات المضامين الراقية، وله الفضل فى وجود قطاع الإنتاج، و جاء بأهم صناع الدراما من كتاب وممثليين ومخرجين للعمل بالقطاع ومنهم عادل إمام وفاتن حمامة، حيث ذهب إلى بيتها واقنعها بعمل مسلسل ضمير أبلة حكمت، وأيضًا نور الشريف وحسين فهمى وفريد شوقى.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة