أخبار

دخول البنك الدولي كطرف ثالث في مفاوضات "سد النهضة".. تحكيم قانوني أم تدويل للقضية؟

26-12-2017 | 19:46

وزير الخارجية المصري مع نظيره الاثيوبي

سمر نصر

بإعلان وزارة الخارجية منذ ساعات قليلة، دخول البنك الدولى، طرفا ثالثًا شريكًا في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية لاستكمال الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة، لتقديم رأى محايد يخدم مصالح كل من مصر وإثيوبيا، ترددت بالأذهان تساؤلات كثيرة عن مدى جدوى مثل هذه الخطوة وهل تندرج فى إطار تدويل القضية أم أن الأمر لا يزال فى طور المفاوضات وإبداء حسن النوايا.


الدكتور برهام عطا الله، أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، وصف المقترح المصري لا يُعد لجوءًا لتحكيم دولى بالمعنى القانونى وأن رأيه سيكون استشاريًا غير ملزم لأى طرف ويُعد إبداءً لحسن النية من جانب مصر.

وأضاف عطا الله فى تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أن هذا المقترح بمثابة طلب وساطة لحل النزاع، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لجوء أى من الأطراف للتحكيم الدولى بمعناه الحقيقى فى مثل هذه الحالة لعدم إدراجه فى بنود المفاوضات منذ البداية، ولا يمكن لأي طرف فرض ذلك على الآخر.

ولفت أستاذ القانون الدولى إلى أن البنك الدولى لديه أجهزة تستطيع التعاقد مع فنيين لإبداء رأى فني سليم، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التى يتدخل فيها البنك فى مسألة بناء سدود بإثيوبيا.

وفى سياق متصل، اعتبر الدكتور محمود أبو زيد، رئيس المجلس العربى للمياه، ووزير الري الأسبق هذه الخطوة بالصحيحة على طريق استكمال المفاوضات بشأن الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة، وأنها ليست تدويلًا للأزمة، موضحًا أن البنك الدولى بذلك سيشارك فى أعمال اللجنة الثلاثية وسيكون طرفا فاعلا فى حل أية خلافات.

وأضاف أبو زيد لـ"بوابة الأهرام"، أن المقترح المصري بشأن وجود البنك الدولي بالمفاوضات، يأتى فى إطار الاستعانة بوسيط لديه خبراء متخصصون.

وكان سامح شكري وزير الخارجية، قد التقى اليوم الثلاثاء، نظيره الإثيوبى وركنا جيبيو في أديس أبابا، لمتابعة التعاون الثنائي بين البلدين، ونتائج الجولة الأخيرة لاجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية الخاصة بسد النهضة.

وقدم شكرى اقتراحا بشأن وجود طرف ثالث له رأي محايد وفاصل يشارك في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية يتمثل في "البنك الدولي"، نظرًا لما يتمتع به البنك من خبرات فنية واسعة، ورأي فني يمكن أن يكون ميسرًا للتوصل إلي اتفاق داخل أعمال اللجنة الثلاثية، مشيرًا إلى أن مصر تثق في حيادية البنك الدولي وقدرته على الاستعانة بخبراء فنيين على درجة عالية من الكفاءة، وأعلن أن مصر ستطرح المقترح على السودان خلال الأيام القادمة.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة