أخبار

احتفالية كبرى بالعيد الذهبي للمركز الثقافي الروسي بالإسكندرية

23-11-2017 | 13:24

احتفالية كبرى بالعيد الذهبي للمركز الثقافي الروسي بالإسكندرية

شادية يوسف

شهدت مدينة الإسكندرية احتفالية كبرى بمناسبة اليوبيل الذهبي على تأسيس المركز الثقافي الروسي بالإسكندرية، وذلك بحضور "ألكسي تيفانيان" مدير المراكز الثقافية الروسية في مصر، والقنصل العام الروسي "راشيد صاديقوف"، وقناصل اليونان وتركيا وإسبانيا، وشريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية.

تضمنت الاحتفالية افتتاح معرض جماعي للفنون التشكيلية لفنانات روسيات، ثم حفلا موسيقيا بالقاعة الذهبية لتنتقل بعدها الفعاليات للمسرح المكشوف بالمركز الثقافي الروسي بالإسكندرية، والتي افتتحها "الكسي تيفانيان" بكلمة أشار فيها إلى مرور 50 عامًا من العمل بالمركز الثقافي الروسي بالإسكندرية العاصمة الثانية لمصر، بنجاح كبير وإقبال من أهالي الإسكندرية مما يعكس عمق العلاقات المصرية الروسية.

وقدم تيفانيان، الشكر لكل الأسماء التي ساهمت في دعم وتطوير المركز الثقافي الروسي بالإسكندرية سواء من الجانب المصري أو الروسي.

في حين أكد القنصل العام الروسي "راشيد صاديقوف"، أن العلاقات المصرية الروسية تسير بشكل طبيعي وتتطور للأمام، وهي حاليا تعيش أزهى عصورها، حيث العلاقات الطيبة على المستويين الرسمي والشعبي.

وعن الجانب المصري تحدث الدكتور أحمد مصطفى مدير مركز آسيا للدراسات الإستراتيجية، عن العمق التاريخي للعلاقات الثنائية، والتي تمتد جذورها لما هو أبعد من تاريخ العلاقات الدبلوماسية، كما تحدث حول أهمية المركز الثقافي الروسي بالإسكندرية في مد جسور التواصل بين الشعبين، والذي شهد منذ بدايته عصرا ذهبيا من التعاون الثقافي والأدبي والسينمائي.

كما أعرب مصطفى عن أمله في أن تشهد العلاقات الثنائية تطورًا ملحوظًا في المجال الثقافي من خلال وجود رؤية وخطة واضحة المعالم معدة مسبقا مع أصدقائنا الروس من خلال المركز الثقافي الروسي والسفارة الروسية.

وفي الختام قام "ألكسي تيفانيان" بتكريم العاملين بالمركز الثقافي الروسي الحاليين والسابقين، كما كرم اسم الراحل حسين عبد ربة، الذي عمل مديرًا عربيًا للمركز في فترة السبعينيات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة