آراء

أحمد البري يكتب: رعاية أسر الشهداء تحت قبة البرلمان

24-10-2017 | 19:12

حان الوقت لاتخاذ خطوات ملموسة على طريق رعاية أسر الشهداء والمصابين، تقديرا للتضحيات التى يقدمها رجال الأمن حفاظا على الوطن، وفى هذا الصدد بدأ مجلس النواب مناقشة قانون تعويض أسر شهداء وضحايا الأحداث الإرهابية، وإنشاء صندوق لتمويل هذا الغرض.

إن القانون المنتظر إصداره يأتى تفعيلا للمادة 16 من الدستور، والتى تنص على أن تلتزم الدولة بتكريم شهداء الوطن، ومن المهم دعوة أسر الشهداء والمصابين للاستماع إليهم وبحث مطالبهم، وتقديم التكريم الأدبى والمعنوى، والدعم المادى لهم.


أيضا يجب أن يتضمن الرعاية الكاملة لأسر الشهداء والمصابين سواء كانوا مدنين أو من رجال الأمن من حيث صرف تعويض مادى ملائم لهم، وتوفير مرتب شهرى ثابت لكل أسرة لا يقل عن الحد الأدنى للأجور.

إن الشهيد هو من ضحى بحياته أو فقدها جراء الأعمال الإرهابية المسلحة أو التصفيات الجسدية التى تقترفها التنظيمات الإرهابية، والمصاب هو كل من أصيب إصابة أقعدته عن الكسب والعمل نتيجة الجرائم الإرهابية المسلحة، ومن حق هؤلاء جميعا أن يلقوا المساندة والدعم من الحكومة، وصار ضروريا التحرك العاجل لمجلس النواب برئاسة الدكتور على عبدالعال لإقرار القانون فى أقرب وقت ممكن.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة