عرب

"المؤتمر الشعبي اللبناني" يؤكد تضامنه مع مصر في التصدي للإرهاب

23-10-2017 | 15:21

كمال شاتيلا

العزب الطيب الطاهر

أعلن كمال شاتيلا رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني تضامنه الكامل مع مصر فى مواجهة القتلة الإرهابيين، معربا عن خالص تعازيه إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى والشعب المصري وعوائل الشهداء باستشهاد كوكبة من ضباط ورجال الشرطة المصرية من خلال تصديهم لعصابات إرهابية على طريق الواحات يوم الجمعة الماضي.

وشدد - فى بيان اليوم الإثنين، تلقت بوابة الأهرام نسخة منه -على أن أصحاب مشروع الشرق الأوسط الكبير الذى عجز عن نقل شرارة الفتنة والتقسيم الى مصر وتلقى ضربة كبرى بثورة الثلاثين من يونيو 2013 انزعجوا من سعى مصر لاستعادة دورها القومي وغضبوا من موقفها الثابت الرافض للمساس بوحدة أي بلد عربي وبمقومات الدولة الوطنية وتألموا لنجاح القاهرة فى تحقيق المصالحة الفلسطينية فأوعزوا لعملائهم وأدواتهم من القتلة التكفيريين بتصعيد إرهابهم وتسويع مروحته بين الشرق على الحدود مع فلسطين المحتلة وبين الغرب على الحدود مع ليبيا علهم ينجحون بالفوضى والإرهاب فى تحقيق أهدافهم الشريرة

وعبر شاتيلا عن ثقته بأن هذه الفاجعة التى أصابت مصر وكل العرب والأحرار لن تنال من إرادة الشعب المصري وقيادته وقواته المسلحة ومن عزمهم وتصميمهم على ملاحقة الإرهابيين واقتلاعهم من أرض الكنانة وقطع كل يد تحاول النيل من مصر ودورها التأثير على أمنها واستقرارها مؤكدا أن الدماء الزكية التى سالت على أرض الواحات مع دماء القوات المسلحة فى سيناء سدا عنيفا أمام كل الأشرار والإرهابيين والمتطرفين.

وأشار إلى أن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء وعقارب الإرهاب ومن يدعمها لن تنجح فى الوصول إلى أهدافهم الشريرة مهما تلقى القائمون عليه من دعم إقليمي أو أجنبي لأن إرادة مصر وأحرار العرب هى الأقوى والأمضى .

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة