ثقافة وفنون

عمار علي حسن عن كتابه الجديد: "الخيال السياسي" وسيلة فعالة لتجاوز الأزمات وحل المشكلات

23-10-2017 | 13:52
عمار علي حسن عن كتابه الجديد الخيال السياسي وسيلة فعالة لتجاوز الأزمات وحل المشكلاتالدكتور عمار على حسن
مصطفى طاهر

قال الدكتور عمار علي حسن إن كتابه الجديد "الخيال السياسي" يطرح موضوعًا نادر التناول في التحليل السياسي، إذ لا يوجد كتاب باللغة العربية يتصدى له بطريقة مباشرة وشاملة، وكثير من مختلف الدراسات الأجنبية وضعت عنوانًا عريضًا حوله، لكن لم يكتب تحته كل ما يليق به أو يعبر عنه تعبيرًا جليًا وعميقًا..

بل ذهبت في اتجاهات متناثرة، معتبرة أن تدابير وتصرفات وسلوكيات سياسية عدة هي من قبيل الخيال أو حتى الوهم السياسي، أو واصفة تجربة أمة من الأمم أو دولة من الدول أو إدراكاتها وتصوراتها عن آخرين بأنها نوع من التخيل السياسي.

وقد صدر اليوم عن سلسلة "عالم المعرفة" التي يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت، كتاب "الخيال السياسي" ، الذي كان د.عمار علي حسن قد شرع في تأليفه قبل خمس سنوات مبررا هذا بأنه "وجد أن الخيال السياسي لدينا قد صار شحيحًا إن لم يكن منعدمًا".

يقول الكاتب في مستهل كتابه: يستحيل التقدم في العيش بلا خيال، فهو الطاقة السحرية التي تقود الإنسان إلى التمرد على واقعه، والتحرك خطوات مستمرة نحو الأمام، وسط حال من التوتر الدائم، الذي تمور به نفس الإنسان وهو يسعى بلا كلل ولا ملل إلى بلوغ آفاق جديدة، وخوض مغامرات لا تنقطع، في سبيل تحسين شروط الحياة؛ الخيال وراء كل شيء في حياتنا، الاختراعات العظيمة والأفكار العميقة والأعمال الفنية الرائعة والإجراءات الفعالة التي نضع أقدامنا عليها لنحل المشكلات، ونعبر المآزق، ونتجاوز الأزمات.

يضيف عمار على حسن: "ينتابني أحيانا شعور بأنني وجدت في تأليف كتاب عن "الخيال السياسي" ما يلبي نداء داخلي، لكن الحقيقة تتعدى هذا إلى اقتناع يترسخ لدي، ولدى آخرين، بمرور الوقت، في أن فقر الخيال السياسي في الحياة العربية العامة من العناصر الخفية التي ساهمت في تردي الأحوال على هذا النحو، وأن الفجوة التي تتسع بيننا وبين الغرب لا تقتصر على التقنية والحداثة فقط إنما الخيال السياسي أيضا".

يتناول الكتاب معنى الخيال السياسي، وكل ما تشبه به أو التبس عليه، ثم يبين حاجة الحاكم والمحكوم إليه، ويشرح كيف يمكن للسياسة أن تكون مجالا للخيال في توزعها بين الإيهام والإبهام والإلهام، وكيف يمكن للخيال السياسي أن ينبع من استقراء التاريخ، والوعي بالمستقبل، وبصيرة القيادة، وروح الفريق، والتفكير الجانبي والتباعدي، ونظرية المباريات، والمحاكاة، وقرائح مبدعي الأدب، واستطلاعات رأي الناس، واستعراض التجارب الناجحة ودراستها.

ويعدد الكتاب سبل تنمية الخيال السياسي وشحذه، والمعوقات التي تحول دون ذلك مثل: الاستسلام للواقع، وبلادة صناع القرار، والتحكم البيروقراطي، ونقص المعلومات والاستهانة بها، والجهل بالتاريخ، وتقديس الموروث، والتفكير بالتمنى، وسطوة الأيديولوجيا. وبعدها يتم طرح عدة مجالات لتوظيف الخيال السياسي مثل: عبور الأزمات، وبناء الخطط والاستراتيجيات، والحرب، ومكافحة الفساد، ومواجهة الإرهاب، وتعزيز الحس الأمنى، وتقدير الموقف، وتفادي سلبيات الديمجرافيا السياسية، والبحث عن المثل العليا والفضائل الاجتماعية والسياسية، وتكوين الجماعات المتخيلة أو اختراع الهويات القومية، وتوظيف "الصناعات الإبداعية" في خلق التماسك الاجتماعي وصناعة الدور، وأخيرا يعرض نماذج تطبيقية للتخيل السياسي قدمها أفراد ومؤسسات.

يشار إلى أن "الخيال السياسي" هو الكتاب العشرون لعمار علي حسن في علم الاجتماع السياسي إلى جانب عشر روايات وسبع مجموعات قصصية، وقد نال عن أعماله تلك عدة جوائز أدبية وعلمية.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة