مدارس وجامعات

غضب بين أولياء الأمور وارتباك بـ "تعليم الدقهلية" بسبب تأخر نشرة المصروفات

9-10-2017 | 12:27

الدقهلية - منى باشا

سادت حالة من الغضب بين أولياء الأمور في محافظة الدقهلية، بسبب تأخر إعلان المصاريف المدرسية على الرغم من بدء العام الدراسي منذ أسبوعين، فيما تسود المؤسسات التعليمية حالة من الارتباك بسبب تأخر الإعلان وخاصة إدارة التجريبيات.

وطالب العديد من أولياء الأمور الإعلان عن المصاريف المدرسية بكافة المدارس للتخلص من عبئها وتوفيرها خاصة لمن لديهم أكثر من طفل في المراحل الدراسية المختلفة.

وقالت سامية عبدالغني، ولية أمر "ننتظر منذ اليوم الأول إعلان المصروفات ونحن اليوم في الأسبوع الثالث لدخول المدارس وفي ظل الظروف المادية الصعبة ومتطلبات المدارس والدروس تذهب مدخراتنا، لالتزامات مختلفة ونضطر لجمعها من جديد لدفع المصاريف خاصة المدارس التجريبية وأنا لدي 3 أطفال ومصاريفهم تعد مبلغًا كبيرًا أريد التخلص من عبئه".

يذكر أن غالبية المدارس في المحافظة سلمت الطلاب الكتب الدراسية الخاصة بالفصل الدراسي الأول دون شرط دفع المصاريف كما كان يحدث ببعض المدارس السنوات السابقة.

ويُعلق محسن عبدالرحمن، ولي أمر طالبة من المتضررين من تنسيق التجريبيات "أنا أزمتي في تأخر إعلان نشرة المصروفات لأنها بالتوازي تؤجل من قبول ابنتي بالمدارس التجريبية نتيجة تكرار اسم الطالب في جميع الرغبات التي تقدم إليها، ولكن لو تم إعلان المصروفات ستتضح الرؤية، وتظهر القوائم الحقيقة للانتظار في المدارس التجريبية لاستيعاب الآلاف الذين ينتظرون تسكين أبنائهم وأنا منهم، والأطفال ينظرون لزملائهم ويريدون دخول المدارس مثلهم، لكن لا نعرف لماذا لا نُسهل الأمور".

وقالت سوزان زكريا، مدير التعليم العام بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية لـ "بوابة الأهرام": "نحن في انتظار صدور نشرة المصروفات منذ اليوم الأول للانتهاء من إجراءاتها في المدارس، بجانب أنه بصدورها ستحل جزء من أزمة المدارس التجريبية بالمحافظة وقوائم الانتظار، وفور صدورها سيتم التعامل معها من قبل الإدارات المختلفة.

كان المئات من أولياء الأمور المتضررين من تنسيق التجريبيات بالدقهلية تجمعوا أكثر من مرة أمام ديوان عام محافظة الدقهلية، وقابل وفد منهم الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، وعلي عبدالرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم، لتضررهم من ارتفاع التنسيق الخاص بالمدارس التجريبية، وأكد المحافظ على قرار قبول جميع الأطفال ممكن تخطوا الخمس سنوات، إلا أنه وبرغم فتح قاعات جديدة بالعديد من المدارس فالأزمة مازالت مستمرة، ومن المقرر نزول أولياء الأمور لمقابلة المحافظ غدًا الثلاثاء.
## ##.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة