ثقافة وفنون

598 قصة تتنافس على جوائز دوري "بتانة" للقصة القصيرة .. وباب المشاركة مفتوح حتى 15 ديسمبر | صور

28-9-2017 | 15:11
الدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة بتانة الثقافية
منة الله الأبيض

أعلن الدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة بتانة الثقافية أن عدد القصص التي شارك بها الكتاب، حتى الآن، فى دوري القصة القصيرة "دورة خيري شلبى"، الذي تنظمه المؤسسة، بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة، والهيئة المصرية العامة للكتاب، والمركز القومى للترجمة، وصل إلى 598 قصة، كاشفًا عن عدد المشاهدات وصل إلى183955مشاهدة، بينما وصل عدد التقييمات إلى 15665تقييمًا.


وقال عبيد إن المسابقة مقصورة على المصريين داخل وخارج مصر من سن 15 عامًا، فأكبر، لافتًا إلى أن قيمة الجائزة الأولى تبلغ خمسة وعشرين ألف جنيه، والثانية خمسة عشر ألفًا، بينما تبلغ قيمة الجائزة الثالثة عشرة آلاف جنيه .

وأوضح أن شروط المسابقة هى : ألّا تزيد القصة على  2000 كلمة، على ألّا تكون منشورة بأي شكل؛ ورقي أو إلكتروني، وألّا تكون القصة قد فازت من قبل فى أي مسابقة، وموضوعاتها مفتوحة حسب اختيار الكاتب، وأن تحاول القصة تقديم جديد على مستوى الفكرة أو العرض أو اللغة، إلخ، وألا تدعوإلى الخروج على الأديان، أو التحريض على العنف، أو العنصرية، وفى حالة مخالفة القصة لأي شرط من الشروط السابقة فإن هذا يعني تنازل الكاتب عن الجائزة في حال الفوز بها، حيث يتم تصعيد من يليه فى الترتيب.

وكشف رئيس مجلس إدارة مؤسسة بتانة الثقافية عن أن هناك مكتبة مكونة من 50 كتابًا سيتم إهداؤها للفائزين من الأول للعاشر، أما المستوى الثاني (المحافظات) فهناك مكتبة مكونة من 100 كتاب للفائزين من الأول للعاشر.

وأشار إلى إن لائحة التحكيم تتضمن أن يقوم المجلس الأعلى للثقافة بتشكيل لجنة عليا لدوري القصة القصيرة مكونة من 3 محكّمين للتحكيم النهائي على مستوى الجمهورية، واختيار أفضل 10 قصص على مستوى الجمهورية، و يعهد لهذه اللجنة بوضع معايير جودة القصص، لتوجيه فريق التحكيم على مستوى المحافظات في عملها، أما فريق التحكيم على مستوى المحافظات فتقوم اللجنة العليا باختيار 15 محكّمًا للفحص الفني للقصص على مستوى المحافظات، وتصعيد أفضل 3 قصص من كل محافظة.

وأضاف أنه سيتم اختيار 50 محكّمًا من شباب النقاد والمبدعين للفحص الفني للقصص؛ لتصعيد أفضل 10 قصص من كل حي/ مركز للتصفيات على مستوى المحافظات، موضحًا أنه يتم اعتماد هؤلاء المحكّمين من قبل اللجنة المتوسطة.
وعن آلية التحكيم قال إنه سيكون هناك تصويت الجمهور في مرحلة الأحياء/ المراكز، حيث يقوم الجمهور بوضع تقييمات للقصص من خلال إعطاء القارئ نجمة، أو أكثر، من 5 نجوم، كما سيقوم فريق المحكّمين الشباب بفحص أفضل 25 قصَّة بتصويت الجمهور، لاختيار 10 قصص على كل مركز/حي. ، على ألا يتم تصعيد القصص التي تقل جودتها الفنية عن 80%، في حال عدم اكتمال 10 قصص جيدة من الـ 25 قصة المُصعَّدة بواسطة الجمهور، وسيتم فحص أكثر القصص تصويتًا، حتى تكتمل 10 قصص جيّدة لكل مركز/حي لافتًا إلى أنه سيتم إرسال القصص للمحكّمين بشكل عشوائي، وبدون اسم مؤلف القصة، مع إرسال بريد إلكتروني لكل محكّم بقائمة القصص التي صعَّدَها لضمان شفافية التحكيم، والتأكد من تصعيد الجيد فقط، والمقرَّر بواسطة المحكّمين دون سواهم.

وأضاف أنه يسمح في مرحلة التحكيم على مستوى الأحياء/المراكز أن يكون هناك مراكز فوز مكررة؛ الأول مكرر، الثالث مكرر، وهكذا، في حال تساوت درجات القصص، على أن يقوم الفريق بفحص القصص التي تم تصعيدها من الأحياء والمراكز، ويكون رأي فريق تحكيم المحافظات باتًّا, ويمكن للفريق الاطِّلَاع على رأي الجمهور كمؤشِّر فقط في هذه المرحلة، حيث يقوم الفريق بتصعيد أفضل 3 قصص على كل محافظة للدخول في تصفيات الجمهورية، ليليها تقييم اللجنة العليا، فتصفيات مستوى الجمهورية، حيث تقوم اللجنة العليا مجتمعة بفحص كل قصص هذه المرحلة، وتصعيد أفضل عشر قصص على مستوى الجمهورية، ويمكن للجنة أن تطَّلِعَ على تصويت الجمهور في هذه المرحلة ؛ كمؤشر فقط.


وختم بأن أى شخص قام بتقييم قصص على مستوى الموسم كله، أيًّا كان تقييمه القصص، سيحصل على جائزة قدرها خمسة آلاف جنيه، وأنه سيتم طرح القصص للتصويت العام على ثلاثة مستويات ( المراكز/الأحياء|المحافظات| الجمهورية) ، على أن يقوم بفحص أفضل القصص في كل مستوى نقاد متخصصون ، مشيرًا إلى أن كل تفاصيل المسابقة منشورة على موقع المؤسسة لمن يرغب فى المشاركة التى ستظل مفتوحة حتى الخامس عشر من ديسمبر المقبل .

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة