أخبار

خلال مشاركته باجتماعات الجمعية العامة.. أبو العينين يدعو المجتمع الدولي لاستغلال جهود مصر لإحياء السلام

18-9-2017 | 22:08

محمد أبو العينين الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي ووفد رفيع المستوى من هيئة مكتب البرلمان

بوابة الأهرام

التقى اليوم، محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، ووفد رفيع المستوى من هيئة مكتب البرلمان، مع كل من صابر حسين شودري، رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ومارتين تشونجونج، أمين عام الاتحاد، خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وأشاد أبو العينين خلال اللقاء بنجاح مصر، من خلال الجهود المضنية التي بذلتها مصر، للوصول إلى اتفاق بين حركتي حماس وفتح، على إنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، إعلاءً للمصلحة العليا، وطيًا لصفحة الانقسام التي أضرت كثيرًا بالقضية الفلسطينية، وتسببت في معاناة الشعب الفلسطيني.

ودعا أبو العينين، الاتحاد البرلماني الدولي، والمجتمع الدولي، إلى استغلال النجاح المصري، للقيام بتحرك عاجل لإحياء عملية السلام، واستخدام كل الأدوات المتاحة للضغط على إسرائيل، للانصياع إلى قرارات الشرعية الدولية، وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، مؤكدًا، أن القضية الفلسطينية هي لب المشكلات في الشرق الأوسط، وقنبلة موقوتة جاهزة للانفجار في أي لحظة.

وعرض أبو العينين، لدور مصر، وتجربتها الفريدة في مكافحة الإرهاب، والرؤية الشاملة التي يقدمها الرئيس السيسي، للتصدي للإرهاب بكافة تنظيماته، وكافة أبعاده من تمويل، وتسليح، ودعم سياسي، وإيدولوجي، وتوفير ملاذ آمن، بالإضافة إلى المواجهة الفكرية، وضرورة مساندة مؤسسات الدولة الوطنية للقيام بدورها، وبسط سيطرتها على كامل ترابها الوطني.

وأشار إلى نجاح مصر في الانتصار على الإرهاب، ومحاصرته في بقعة صغيرة، تمهيدًا للقضاء عليه، وأضاف، أن ثورة الشعب المصري في 30 يونيو، والتي ساندتها القوات المسلحة، أسقطت مخطط الإرهاب للسيطرة على دول المنطقة، داعيًا المجتمع الدولي، إلى تقديم المساندة الكافية لمصر في حربها على الإرهاب، لأنها لا تدافع فقط عن أمنها، وإنما أمن العالم أيضا.

وأشار أبو العينين، إلى دور مصر البارز في حل الأزمة الليبية، ودعم مؤسات ليبيا الوطنية في حربها على الإرهاب، وإعادة الأمن والاستقرار إلى كافة الأراضي الليبية، مشيرًا إلى أن الوضع الحالي في ليبيا، مصدر للضرر لجيرانها، من خلال تهريب الأسلحة والمرتزقة والهجرة غير الشرعية، ومصدر للضرر للشعب الليبي، الذي يعاني من مشكلات معيشية وأمنية كبيرة، رغم أنه يعيش فى بلد غني بالموارد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة