ثقافة وفنون

تظاهرة حب في حفل تكريم نادية رشاد بالقومي للمسرح

30-8-2017 | 23:56

المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية

كريم يوسف

نظم المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية تحت إشراف الدكتور أسامة رءوف مدير عام بحوث الثقافة المسرحية، مساء اليوم الأربعاء، احتفالية تكريم للفنانة القديرة نادية رشاد، فى إطار سلسلة تكريم الرواد التى ينظمها المركز بالمسرح القومي بالعتبة.


في البداية، قال الدكتور حسن عطية رئيس المهرجان القومي للمسرح إن الفنانة نادية رشاد لعبت دورًا هامًا في الأداء التمثيلي على مدار مشوارها الفني الطويل والحافل،  وبغض النظر عن حجم الدور الذي تلعبه، إذ كانت تهتم بالشخصية في المقام الأول، في كل أعمالها المسرحية التي تجاوزت العشرين عملاً.

واستعرض عطية نماذج من أعمال الفنانة المسرحية والسينمائية، مقارنًا -على سبيل المثال - بين الفكرة التي طرحها فيلم "أريد حلاً" لفاتن حمامة، والفكرة المناهضة لها في فيلم "آسفة أرفض الطلاق" لنادية رشاد.

أما الدكتور محمد عبد المعطى، فقال إنها أعطت للمسرح كل ما يستحق، وأضاف بعد ذلك عبر كلمته المكتوبة، بأن نادية رشاد الفنانة الواعية والوطنية، التي ناهضت الصهيونية العالمية، وتحدت هي وكل فريق العمل الذين حضروا خفية وعلنًا لبروفات عرض "كوكب الفئران" الذي عرض في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، وكان من إخراجه، وتأليف الراحل محفوظ عبد الرحمن.

وتابع عبد المعطي، بأن نادية رشاد أضفت على العمل أداءً رصينًا، لافتًا إلى أن صحيفة "معاريف" الصهيونية ذكرت بأن المسرحية صورت اليهود كالفئران الذين يبكون على حائط البراق، وهنا علقت الفنانة قائلة:" "كده وجعناهم".

أعقب ذلك، عرض الفيلم التسجيلي الذي تحدث عن مسيرة نادية رشاد الفنية الطويلة والحافلة، وكشف الفيلم ،على لسانها، عن بداياتها التمثيلية في "مدرسة السكاكيني"، ثم تمثيلها في مسرح الجامعة.

كما لفت الفيلم إلى نماذج من أعمال الفنانة، سواء في بداياتها، كمسرحية "30 يوم في السجن"، أو بعد ذلك في فيلم "آسفة أرفض الطلاق" 1985، و"دعوة للحب" 1984.

في حين شكر يوسف إسماعيل مدير المسرح القومي، وخالد جلال مدير قطاع الإنتاج الثقافي، وأسامة رءوف مدير عام بحوث الثقافة المسرحية في كلماتهم وزير الثقافة حلمي النمنم، وإسماعيل مختار، على تشجعيهما لسلسة تكريم الرواد.

ثم قدّم وزير الثقافة الكاتب الكبير حلمي النمنم، والأستاذ خالد جلال رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، درع الرواد وشهادة تقدير للفنانة القديرة نادية رشاد.

واختتم الحفل بأداء الفرقة الموسيقية الدائمة بالمركز القومى للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية بفقرات غنائية لتراث الموسيقى المصرية، وبالتعاون مع الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو أحمد رمضان.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة