ثقافة وفنون

إزالة تمثال أثري لجنرالين بارزين في ولاية ميريلاند الأمريكية

16-8-2017 | 12:10

إزالة تمثال روجر ب

الألمانية

فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، تمت الاستعانة برافعة لإزالة تمثال للجنرالين البارزين ستونوول جاكسون وروبرت إي. لي، اللذين قادا الجنود الجنوبيين أثناء الحرب الأهلية خلال الفترة بين 1861 و1865، من منطقة تشارلز فيلدج بمدينة بالتيمور الأمريكية.


وأظهرت الصور التي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، نقل التمثال - الذي يجسد الجنرالين في زيهما الرسمي وهما على ظهر اثنين من الخيول - في شاحنة مسطحة، في جنح الظلام، تحت إشراف عمدة المدينة في ولاية ميريلاند الأمريكية.

ويشار إلى أن هناك موجة من المعارضة لمثل هذه التماثيل الاثرية، بدأت تزداد قوتها في الولايات المتحدة منذ أن قام الشاب الامريكي العنصري، ديلان روف، بقتل تسعة من المصلين السود فى كنيسة تاريخية للأمريكيين من ذوي الأصول الافريقية، في تشارلستون بولاية ساوث كارولينا، في عام 2015.

وكان مجموعة من المحتجين مناهضين لسيادة البيض، قاموا مساء أمس الاول الاثنين، بإسقاط تمثال كونفدرالي في مدينة دورهام بولاية نورث كارولينا، مع استمرار الانتقادات الموجهة للرئيس الامريكي، دونالد ترامب، بسبب إدانته المتأخرة للجماعات التي تحض على الكراهية.

وذكرت تقارير إخبارية محلية أمريكية أن محتجين أسقطوا التمثال الذي يعود لعام 1924، والذي يجسد جندي يمثل القوات التي قاتلت من أجل الولايات الجنوبية خلال الحرب الأهلية الأمريكية.

وكانت مسيرة لعناصر سيادة العرق الأبيض في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا تحولت إلى أعمال عنف، في مطلع الأسبوع الجاري، عندما قام شخص يعتقد بتفوق العرق الأبيض بدهس مجموعة من المتظاهرين المناوئين لهم، مما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 19 شخصا آخرين.


إزالة تمثال روجر ب


إزالة تمثال روجر ب

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة