ثقافة وفنون

حين كانت "أبو تشت" منفى للموظفين.. تعرف على حكاية "طواف البريد القديم" | صور

14-8-2017 | 22:30
حين كانت أبو تشت منفى للموظفين تعرف على حكاية طواف البريد القديم | صورساعي البريد - ارشيفية
Advertisements
قنا - محمود الدسوقي

يسرد ملف رقم 12778 بعنوان "مذكرة"، الذي تنشره "بوابة الأهرام"، قصة طواف البريد محمود ماهر الذي تم نقله عام 1947م من مكاتب البريد التابعة لمدينة المنصورة إلى مكتب بريد "أبو تشت"؛ حيث كانت قنا ومراكزها في العصر الملكي منفى للموظفين بناء على طلب وزارة الداخلية آنذاك التي صدقت على قرار أمر نقله بعد قيام تحريات الأمن العام بعمل تقرير ضده.


كانت قرية "كوم هيتم بأبو تشت"، قد شهدت منذ الخميس الماضي، مجزرة ثأرية بشعة أدت لمصرع 6 وإصابة 3 آخرين، وهي الواقعة التي تم تناقلها في الفضائيات والصحف والمواقع الإخبارية الإلكترونية المصرية.

يبدو محمود طواف البريد موهوبًا ووسيمًا برغم الادعاءات المغرضة التي حوتها المذكرة التي تم تقديمها لوزارة المواصلات، والتي لم تظهر لنا الحقيقة كاملة؛ حيث كان ينتمي محمود لحزب الوفد آنذاك، وهي العضوية التي جعلت والده ماهر يقدم عدة شكاوي لوزارة المواصلات المصرية مطالبًا بنقله لوجه بحري، ومؤكدًا أن نقل نجله لمدينة نائية مثل "أبو تشت" لم يكن لسوء خلقه مثلما ادعى الأمن العام في تقريره بقدر أن ابنه ينتمي لحزب الوفد ويشتغل بالأمور السياسية ومعارضًا للملكية.

برغم ذلك تم إيداع مذكرة تفصيلية في طواف البريد تعج بالكثير من الاتهامات التي دونها الأمن العام في المنصورة، والتي دونها مأمور مركز الشرطة في "أبو تشت" وهي المذكرة التي تم جمعها في ملف رقم 12778م ووضعت في الملف الوظيفي لطواف البريد.

كان محمود الطواف هو الرجل الذي كان يتولى مهمة نقل البريد إلى المناطق النائية، مشيًا على أقدامه أو متنقلًا بحمار في القرى، يلف المنازل أو يستخدم عجلة وحين ظهرت الدراجة النارية، صار هو الأداة الوحيدة التي يستخدمها حتى تقلص دوره في مصلحة البريد.

وأُنشأ نظام الطوافة كما يؤكد المؤرخون في عام 1899م؛ حيث تم استحداث نظام الطوافة نظرًا لتعذر وصول البريد إلى الأماكن البعيدة عن خطوط السكك الحديدية، فكان يتم تكليف شخص يسمى الطواف بتوصيل البريد إلى المناطق النائية سيرًا على الأقدام وانتهت وظيفة الطواف نهائيًا حين دخول السيارات.

محمود طواف البريد في "فارسكور" فوجئ بأن الأمن العام التابع للملكية يحقق في سلوكه الشخصي فيقرر نقله من "فارسكور" بتهمه أنه سيئ الخلق وقام الأمن الوطني آنذاك بتأييد قراره من رئيس بريد قسم المنصورة الذي صدق أن أفعاله سيئة الخلق، وهي الأفعال التي لم يذكرها الملف النادر الذي يعج بالكثير من الاتهامات دون أن يعرفنا الحقيقة.

وزير الداخلية صدّق على قرار نقل طواف البريد إلى المنطقة النائية البعيدة وهي "أبو تشت" وكانت تكتب بــ"أبوطشت" مع كتابة تقرير مفصل عن طواف البريد في مدة 6 أشهر للنظر في إبقائه في الخدمة أو رفته من وظيفته حيث تم نقله بقرار إداري رقم 106 بتاريخ 4 ديسمبر عام 1947م .

بعد مرور عامين على عمل محمود ماهر الطواف في "أبو تشت"، وقيامه بنقل الخطابات في نجوع وقرى "أبو تشت" المتطرفة وفي عام 1949م نشب صراع كبير بين محمود ماهر طواف البريد وبين الطبيب البيطري لأسباب لم تذكرها المذكرة إلا إن الصراع أدى في النهاية، بأن يقوم عمدة "أبو تشت" بالإضافة لوكيل البريد ومفتش الطب البيطري بمركز "أبو تشت" بتقديم شكوى في طواف البريد وقام معاون بوليس مركز "أبو تشت" بالتحقيق في الشكوى، وقدم المأمور تقريرًا مفصلًا عن طواف البريد".

تم اتهام طواف البريد بأنه سيئ الخلق وأنه يتكلم بأشياء جارحة تمس شرف الدكتور البيطري، كما تم اتهامه أنه لا يراعي تقاليد وعادات قبائل الصعيد، وأضاف معاون البوليس في تقريره أنه حرصًا على مصلحة الأمن العام فإنه يطالب بنقله من "أبو تشت".

كان على البريد أن تستجيب لنقل طواف البريد؛ حيث صدر القرار الإداري ص 301 بنقله إلى مكتب بريد الرئيسية بنجع حمادي ليستمر والده في المطالبة بنقله من الصعيد، مؤكدًا أن ابنه جنت عليه السياسة دون أن تظهر لنا المذكرة النادرة التي تعج بالكثير من الاتهامات، فأين الحقيقة؟
موظف البريد قديما- ارشيفية

مذكرة طواف البريد في أبوتشت بقنا

 

اقرأ ايضا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة