أخبار

مصطفي بكري: أيادٍ أجنبية تحاول بناء ولاية داعشية في صعيد مصر

10-8-2017 | 21:27

مصطفي بكري

مي جمعة

قال مصطفي بكري عضو مجلس النواب، إن عمرو سعد قائد تنظيم خلايا الإرهاب التي فجرت الكنيسة المرقسية وأتوبيس قنا وغيرها، كان برفقة زملائه في سيارة بجوار مستشفى إسنا.


وأضاف البكري خلال مداخلة تليفزيونية في برنامج ٩٠"دقيقة" علي قناة المحور، إن لديه معلومات أن الإرهابي هرب عن طريق سيارة أجرة عقب اكتشافه في إسنا، وقد دفع لسائقها ٨٠٠ جنيه منها ٢٠٠  جنيه ثمن بطانية ليختبئ بها.

وأشار بكري، إلي أن قوات الأمن عثرت علي أسلحة وعربات وأموال تابعة للخلية، مؤكدا أن عمر سعيد، أصيب في قدميه و تمكنت الخلية من تهريبه.

وأوضح النائب البرلماني، أن هناك بعض الأيدي الأجنبية التي تشارك في هذا العمل الإرهابي، في محاولة لتكوين ولاية داعشية في مصر حدودها بين إسنا والوادي الجديد وقنا، وقد دخلت هذه العناصر عبر الحدود التشادية السودانية ثم الصعيد، مشيرا إلى أنهم علي وشك تنفيذ عمل إرهابي جديد لتدمير الأماكن الأثرية والسياحية في مصر.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة