ثقافة وفنون

تبوح الصور

23-7-2017 | 11:38

(صورة تعبيرية)

صفاء البحيري

1

في أضيق نطاق للتخيُّل
لا تتعمَّد أن تقرأ مسافات النُّورِ العابر
في كفِّ ليل الأرض
إذْ لا رائحة تصعدُ كرهًا
إلا حين تعتزلُ الموسيقى الرُّوح
ويعيش المحذوفُ فوضى القدر المنظم.

2
هي قصةٌ قصيرةٌ
بملمسٍ شمعيٍّ
ومضمونٍ حار.

3
في مقام اللا امرأة
تحيا نساءٌ كالقصائد
التي مات قبل كتابتها الشُّعراء.

4
لأنه استعذب الكذبَ
أفسد على نفسه
ما أعدَّه من مفرداتٍ
لموائد تعرفه ولا تعرفه
أظنُّه الخاسر الأول
وراعي شبح خياله الوحيد .

5
كنتُ في كلِّ مرةٍ أزرعُ فيها أزهارَ الشَّمع
أعرفُ أنها تحت سحب التعارف ستسيلُ منتحرةً
لكنَّ عزائي أنها تلتحمُ بأرض الوجدان
لتعزفَ لحنًا عبقريًّا لي .

6
كأنَّ البدايات البيضاءَ تكفي
كلما رسمت ما تراهُ
تعلمتُ شيئًا عن القُدرة
وكلما رسمت ما لا تراه
أدرك غيرك عنك أشياء.

7
لا ليل للعارفين
سهوًا تعلَّق القمرُ
وارتبك النُّورُ في النابضِ
وعليك أن تمضي
فالمرأة التي جاءت سرقتْ بدايةَ القصة.

8
ذات ماء
تعَلمتِ الأرضُ أشكالَ الغرق
تظاهر الصباحُ بأنه يبتسمُ
بدا العقلُ فريسةً للظواهرِ
غدا القلبُ يمارسُ الحياةَ
وبلا قناعةٍ يسجدُ في منفاه.

9
ومنهم عازبٌ في قفصِ النساء
يلهو بحزنه
ومنهم من يقلِّمُ أظافر الأسئلة
كي لا يتورطَ في الردِّ على رسائل النُّور
ومنهم الكاتب القاموس
يهوى السباحة إلى اللا شاطئ
وببعض النفُوذ يفوزُ فقط.
ومنهم من يدَّعي الكمَالَ
وملف الأيام في عيونه ينقصه الترتيب .

10
تحريفُ الطبائع
يجعلنا كالدُّمى
في اللاسيرة نتمايلُ .

11
امرأةٌ ليس لها تاريخٌ
إلا قص أظافرِ الوقتِ
وتمشيط أنوثة الشمسِ لمن يراها
لا حرف الباء في البدءِ يُبقيها
ولا حرف الياءِ في النهايةِ يقصيها.

12
أكثرُ من حياةٍ
في فريضةٍ واحدةٍ إنْ صحَّتْ .

13
من لا يعرف سيرة الجُب
لن يرسم عنه خرائط.

14
لا تسرْ عكسَ عقارب المحبةِ
فتفسد على نفسك الزمن
وتضيق بك الأرضُ
ما يجعلك تكذبُ كل صباحٍ دون أن تدري .

15
قررتُ التوقفَ عن حياكة النار للجليد
وأرتدي النهرَ كاملا
ربما عرفتُ للماء معنىً جديدًا .

 

16
كأنه لهوٌ يشبه الجد
حركة لنائم في بئرٍ عميقةٍ
يا هذا العاشق انهض
راقب الدم في عمق الوريد
الموت في الحياة ذاتها .

17
غفل الجميعُ عن سببِ إغمائي
وهاج السُّكونُ في بعضي وكُلي
وعدت بخاطري أن أشتري
بكلِّ أنفاسي شمسًا
تكشفُ قامة ظلِّي.

18
اهتز لا لأن تصل إلى النهاياتِ المستمرةِ
بل لتصلَ إلى مقاماتٍ
تقرأ فيها أناك.

19
يزيدُ ويتضاعفُ
ولا لفظ يجمعُه.

20
الآن يبتسم الصباحُ
فلا داعي لاستحضارِ جُثمان ليلٍ
فللقمر موعدٌ
وعلينا كحال العاشقين أن ننتظر.

21
لمن أنت؟
يعرفنا الناس بألقابٍ
ومافي العمق لا يُسمَّى .

22
إذا وقع الموتُ
تحتَّم الدفنُ
لكن ليس كل من يُرمى في غيابات الجب قتيل.

23
حين ينام الخوفُ
سأخرجُ من باب الأرض الخلفي
سأهدِّد ساقي بالبتر
إن عادت تغريها مساحاتُ الأخضر
في عُنقِ الظل.

24
وحده بين البدءِ والختامِ
يفتشُ عن المعنى الأبعد
يصفُ نفسه كضريرٍ
يتحسَّسُ وجه الحب
على سطح خياله.

اقرأ ايضا:

ثقافة وفنون

رسالة إلى شتاء بعيد

ثقافة وفنون

بتوقيت العاصفة

ثقافة وفنون

غضب

ثقافة وفنون

عين أخرى

ثقافة وفنون

الذي ضمني

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة