ثقافة وفنون

"الآثار" تستعد لعرض القطع الأثرية المستردة من الجامعة الأمريكية | صور

18-7-2017 | 13:37

القطع الأثرية المستردة من الجامعة الأمريكية

محمد فايز جاد

في إطار خطة وزارة الآثار لعرض جميع القطع الأثرية الموجودة بالمخازن، ييقوم قطاع المتاحف بالوزارة بتشكيل لجنة أثرية علمية من القطاع بالتعاون مع المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط لاختيار القطع الأثرية الصالحة للعرض المتحفي من ضمن مجموعة القطع التي تسلمتها وزارة الآثار الشهر الماضي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة التي كانت في حيازتها منذ ستينيات القرن الماضي.

وأوضحت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بالوزارة أن هذه القطع قد تم نقلها إلى المتحف القومي للحضارة المصرية لإجراء أعمال الدراسة والترميم اللازمة لها، وتبين أن أغلبها تفيد دارسي وباحثي الآثار المصرية حيث إنها تعود لعصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة بدءًا من العصر اليوناني الروماني وحتى العصر الإسلامي.

وأضافت أن جميع القطع سيتم إيداعها بمخازن المتحف طبقا لمادة صنعها وهي الطريقة المتبعة لحفظ القطع الأثرية بالمتحف وليس طبقا لفتراتها التاريخية.

ووصفت صلاح عملية التسليم بأنها مبادرة طيبة قامت بها الجامعة الأمريكية مما يشجع كل حائز آثار أن يحذو حذوها ويسلم ما لديه من قطع أثرية.

يذكر أن هذه القطع في حيازة الجامعة الأمريكية منذ اكتشافها على يد العالمين الأمريكيين جورج سكنلون وكارما بيفين أثناء أعمال الحفائر التي قاما بها في منطقة اسطبل عنتر بالفسطاط عام 1964، وهي تتنوع ما بين تماثيل أوشابتي وأوانٍ فخارية وأقنعة خشبية من العصر اليوناني الروماني وبعض شواهد قبور من العصر القبطي ومسارج ذات بريق معدني من العصر الاسلامي، وقد رأت الجامعة تسليمها إلى وزارة الآثار، إيمانًا منها بضرورة عودة هذه الآثار إلى بلدها الأم. وعرضها بالمتاحف المتخصصة باعتبارها ملكًا لمصر خاصة وللعالم عامة وليس فردًا أو مؤسسة بعينها.

القطع الأثرية المستردة من الجامعة الأمريكية


القطع الأثرية المستردة من الجامعة الأمريكية

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة