منوعات

باحثون: اتساع المناطق الخالية من الجليد في القطب الجنوبي بنسبة 25% بنهاية القرن الحالي

29-6-2017 | 08:35

صورة ارشيفية

الألمانية

أظهر بحث نشر اليوم الخميس، أن المناطق الخالية من الجليد في القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا) يمكن أن تتسع بنسبة تصل إلى 25% بحلول عام 2100 بسبب تغير المناخ، مما يغير التنوع البيولوجي في القارة بشكل كبير.


وتشكل المناطق الخالية من الجليد حاليًا أقل من 1% من مساحة القارة، ولكنها تشكل موطنًا لجميع النباتات والحيوانات تقريبًا في القارة القطبية الجنوبية.

وقال الباحث أليكس تيراودس، وهو باحث في شئون القارة القطبية الجنوبية بهيئة تابعة لوزارة البيئة الأسترالية: "نتوقع أن يؤدي الذوبان عبر القارة القطبية الجنوبية إلى ظهور نحو 17267 كيلومترًا مربعًا (أي ما يقرب من 25%) لمناطق جديدة خالية من الجليد بحلول نهاية هذا القرن".

يذكر أن هذا البحث الذي نشر في مجلة "نيتشر" هو أول دراسة لتأثير تغير المناخ على المناطق الخالية من الجليد في القارة القطبية الجنوبية. وتنبأت الدراسة بأن يؤدي ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى اتساع رقعة المناطق الخالية من الجليد لتلتحم معًا في نهاية المطاف.

ووجد الباحثون أن أكبر تغيير سوف يظهر في شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، بالقرب من أمريكا الجنوبية، وكذلك الساحل الشرقي للقطب الجنوبي، على مقربة من أستراليا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة