أخبار

سلامة: دعوات الاعتصام بـ"الصحفيين" احتجاجًا على "تيران وصنافير" غير مقبولة.. ونحن ضد دخول النقابة في نفق مظلم

13-6-2017 | 15:11

عبدالمحسن سلامة

محمد علي

قال عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، إن دعوات البعض للاعتصام بمقر نقابة الصحفيين احتجاجًا علي مناقشة مجلس النواب لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، ومن ضمنها التنازل عن تيران وصنافير، أمر غير مقبول.


وتساءل عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الثلاثاء، بمقر النقابة:" لماذا الاعتصام بالنقابة  ولماذا لم يعتصموا بمجلس النواب الذي يناقش الاتفاقية حاليًا؟ أنا مع حرية الرأي والتعبير ومستعدون للدفاع عن صاحب أي رأي، إلا إذا كان الهدف هو إدخال النقابة في نفق مظلم.

وقال إن هناك العديد من الدعاوى التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها "فيسبوك"، بالاعتصام داخل مقر النقابة وتنظيم مظاهرات ووقفات احتجاجية، وحينما سألت السكرتير العام عن تلقيه أي طلبات لتنظيم تلك المظاهرات، أكد لي أن أحدًا لم يتقدم بأي طلبات.

وأضاف: "من يريد أن يعبر عن رأيه حول مصرية أو سعودية جزيرتي تيران وصنافير فهي حرية رأي، ولكن من غير المقبول إطلاقاً جرّ النقابة لنفق مظلم وإدخالها في صراع ليست هي طرفاً فيه"، موضحًا أن مجلس النقابة لم يتم إخطاره بأي شيء عن هذا الاعتصام، ومن ثم فهو أمر غير مقبول على الإطلاق.

وأبدى نقيب الصحفيين اندهاشه من الحديث عن الاعتصامات ردًا على اختلاف وجهات النظر، قائلاً: "أنا أحترم كل الآراء المؤيدة والمعارضة، لكن المسألة وصلت بنا إلى تخوين واتهامات، ووصلنا من ضمن ما تقدم مقالات نُشرت على لسان عدد من الزملاء منهم خالد البلشي، والذي أكد لمجلس النقابة أنه فوجئ بأن هناك مقالا منشورًا منسوبًا إليه، وأن هذا المقال غير صحيح، وهو يتبرأ منه، خاصة أن العديد من الزملاء تقدموا بشكاوى تطالب بالتحقيق مع خالد البلشي".

وتابع: "الأمر سيكون متروكاً للتحقيق، ومجلس النقابة سيقرر ما يشاء بها، وما إذا تم اختراق موقعه من الأساس أم لا، ونفس الكلام ينطبق على عمرو بدر، الذي كتب مقالا يؤيد خالد البلشي، وبعض الزملاء تقدموا بشكاوى ضده، ومسألة اختراق موقع البديل وهو ما ستوضحه الأيام المقبلة".

وواصل سلامة: "يجب أن نقدم النموذج في التعامل مع الأزمات، فلسنا في خصومة مع أحد ولسنا ضد أحد، حينما يعبر عن رأيه، ولكننا ضد الدخول بالنقابة في نفق مظلم، وهذا الأمر غير مقبول إطلاقا ولن أقبل به، ومن له وجهة نظر نحترمه في إطار عمل مؤسسي، ولكن فكرة القفز على الأشياء واتهام الآخرين بعدم الوطنية يتنافى مع مبدأ حرية الرأي والتعبير، فكيف سيتحقق الاثنان طالما أن هناك ديكتاتورية في الرأي، وهذا الأمر كنا حريصين عليه لتوضيح عدد من الحقائق".

وأعلن أن النقابة تجهز لتنظيم إفطار رمضاني بمركز شباب الجزيرة يوم 27 رمضان المقبل، يتم خلاله حلف اليمين للصحفيين الجدد.

وحول زيادة البدل قال عبدالمحسن سلامة إنه حسب وعد رئيس مجلس الوزراء ستكون زيادة البدل في نهاية شهر يوليو المقبل، على أن تصرف مع البدل الذي يصرف في مطلع شهر أغسطس المقبل، موضحًا أن القيمة سيعلنها مجلس الوزراء.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة