محافظات

27 ألف عقار مخالف تنذر بكارثة بالإسكندرية.. وخبير: القضاء على "الكاحول" أصبح ضرورة

4-6-2017 | 23:29

عقار الأزاريطة المائل

الإسكندرية - أحمد صبري

تعتبر ظاهرة البناء المخالف، هي الأزمة الأكبر التي تواجه محافظة الإسكندرية، وفشل المحافظين المتعاقبين عليها في إيجاد حلول جذرية لها، فلا يكاد يمر عام واحد إلا وتستيقظ المدينة الساحلية على كارثة عقارية جديدة، كان آخرها حادثة العقار المائل بمنطقة الأزاريطة وسط المدينة.

وتبلغ عدد العقارات المخالفة بالمحافظة، 27 ألف عقار بمختلف أنحاء المدينة الساحلية، وذلك وفقا لما أعلنه اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية الأسبق، خلال بيانات رسمية صادرة عن المحافظة.

وشهدت الإسكندرية خلال السنوات العشر الأخيرة، العديد من حوادث انهيارات العقار ففي عام 2007، كان الحادث الأبرز، وهو انهيار عقار بمنطقة لوران، شرق المحافظة، مخلفا 35 قتيلًا وعشرات المصابين، من قاطني العمارة، بينما انهارت 4 عقارات دفعة واحدة في 2012، بحارة البطارية بنطاق حي الجمرك، غرب المدينة، وأدي إلى وفاة 19 مواطنًا، وقرابة الـ40 مصابًا.

وفي عام 2013، توفى 23 مواطنا، وأصيب 12 في انهيار عقار بشارع الرحاب بمنطقة المعمورة، وفي عام 2015، انهار عقار بمنطقة أبو قير شرق الإسكندرية، مخلفًا 3 قتلي، وعشرات المصابين.

يقول الدكتور محمد عوض، أستاذ الهندسة المعمارية بجامعة الإسكندرية، ورئيس لجنة حماية التراث التابعة للمحافظة، إن الأسباب الحقيقية وراء الانهيارات، تتمثل في وجود تعليات لطوابق جديدة على عقارات قديمة مقامة على حوائط حاملة، وهو موجود بكثرة في مناطق كثيرة من المدينة، كما أن أغلب العقارات لا يتم لها إجراء اختبارات للتربة، لمعرفة الأساسات اللازمة لها وقبل تصميمه، كما أنه لابد من وجود اختبارات على مواد البناء من أسمنت وحديد تسليح وغيرها.

وطالب "عوض"، بضرورة مراقبة أعمال إنشاءات العقارات من جانب لجان متخصصة، للتأكد من التزامها بالمعايير الفنية والترخيص الصادر.

وأشار "عوض"، إلى أن الجهاز التنفيذي مسئول بشكل كبير عن تفشي ظاهرة البناء المخالف، معربًا عن رفضه لما طرحه البعض من قانون يدعو للتصالح مع مرتكبي وقائع البناء المخالف، مضيفا: هذا كلام لا يصح، ولا يجوز أن نتصالح مع من يخترقون القانون، ويتكسبون على حساب أرواح المواطنين.

وطالب "عوض"، بالقضاء على ظاهرة الكاحول- وهو شخص وهمي، يتم إصدار التراخيص باسمه بعيدًا عن المالك الأصلي- وكذلك قطع المياه والكهرباء والصرف الصحي عن العقارات المخالفة، بالإضافة إلى وضع لافتة على كل مبنى مخالف بأنه مخالف، وتحذير للجميع بعدم السكن فيه.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة