حـوادث

ضابط الشرطة المتهم بقتل عامل وإصابة 7 يسلم نفسه لمديرية أمن الجيزة

21-12-2011 | 13:14

عادل عبد اللطيف
تجرى نيابة حوادث الجيزة تحقيقاتها فى واقعة قيام ضابط شرطة بإطلاق النيران، أثر نشوب مشاجرة مع محامٍ بسبب خلافات مالية، أسفرت عن مصرع عامل بطلق ناري وإصابة 7 آخرين.


ويستمع رئيس النيابة حالياً لأقوال محمد أحمد (رائد شرطة بقطاع مصلحة السجون)، بعد أن قام بتسليم نفسه وسلاحه الميرى إلى مديرية أمن الجيزة، وعلل إطلاقه الأعيرة النارية من سلاحه بالدفاع عن النفس، كما أمرت النيابة بنقل جثة المجنى عليه إلى مشرحة النيابة بزينهم، وانتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريحها، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

تلقي اللواء عابدين يوسف، مدير أمن الجيزة، إخطاراً من اللواء كمال الدالي، مدير الإدارة العامة للمباحث، بوقوع مشاجرة بين ضابط شرطة ومحامٍ بقرية مناشي البلد بالجلاتمة، قام خلالها الأول بإطلاق الأعيرة النارية علي أنصار الطرف الثاني، وعلي الفور انتقل إلي مكان الحادث اللواء محمد ناجي، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد فايز أباظة، مدير إدارة البحث الجنائى.
وتبين من تحريات العميد مجدى عبد العال، مفتش مباحث قطاع أكتوبر، والمقدم حسام الدين أنور رئيس مباحث مركز منشأة القناطر، أن المشاجرة وقعت بين محمد أحمد (40 سنة - ضابط شرطة بسجن القطا)، وسيد محمد (36 سنة محامٍ ) بسبب خلافات مالية، قام على أثرها الأول برفع دعوه قضائية ضد الثانى لتحريره إيصال أمانة بملغ 40 ألف جنيه، وحكم فيها بالحبس 6 أشهر وكفالة 300 جنيه، وعرض الثانى على الحكم وقام بسداد جزاء من المبلغ مقابل تنازل الطرف الأول الدعوة، إلا أنه رفض مما أدى إلى حدوث مشادة ومشاجرة بينهما قام على أثرها الضابط بإطلاق أعيرة نارية من سلاحه الميري، أسفر عن مصرع تامر عبد الناصر (30 سنة – عامل) وإصابة 7 آخرين.
أفادت التحريات أن أهلية المجنى عليه توجهوا إلى منزل الضابط وأشعلوا به النيران، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق بعد احتراق بعض الأثاث، حيث توجه الضابط إلى مديرية أمن الجيزة وقام بتسليم نفسه خوفاً من البطش به.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة