آراء

أؤيد السيسي وأرحب بصباحي

7-5-2017 | 11:57
Advertisements

لم أمنح صوتى يومًا لحمدين صباحى، سواء في الانتخابات الرئاسية (المرتين) في الجولة الأولى والثانية لأحمد شفيق، وانتخابات ٢٠١٤ للسيسي، وحتى عندما رشح نفسه في عضوية نقابة الصحفيين لم أمنحه صوتي.

في ذات الوقت احترمت شجاعته بخوض الانتخابات السابقة، برغم تأكده من اكتساح عبدالفتاح السيسي؛ ليشعر العالم كله بأن هناك انتخابات حقيقية ديمقراطية في مصر، ولولاه ما كانت هناك انتخابات حقيقية يعترف بها العالم.

لذلك اندهش من غضب البعض من إعلانه أو استعداده لخوض الانتخابات المقبلة، تلك هي الديمقراطية، أن تجد أكثر من متنافس على الساحة، ولك أن تختار في النهاية من تجد أنه الأصلح والأفضل.

الديمقراطية نعم ولا، ومؤيد ومعارض، ما دام الهدف في النهاية الوطن، حمدين يعبر عن تيار كامل، سواء كنت تؤيده أو ترفضه، أو تجد إمكاناته أقل من ترك الأمر له، وذلك ما حدث على سبيل المثال في الوسط الصحفي.. عندما تسلم تيار اليسار والناصريون راية الصحافة المصرية، سواء في المجلس الأعلى للصحافة أو الصحف القومية أو نقابة الصحفيين، وكانت المحصلة الفشل الذريع من وجهة نظر غالبية أبناء المهنة.

أؤيد عبدالفتاح السيسي لدورة ثانية، مع تمنياتي بوجود أكثر من مرشح، وأكثر من طيف سياسي، وتواجد جبهة معارضة حقيقية، نعم وحدها لا تبني أوطانًا، وتعيدنا مرة أخرى لحكم الفرد الواحد، والحزب الواحد والرأي الأوحد.

في ذات الوقت، يجب أن يستوعب حمدين الدرس من الانتخابات السابقة، ولا يكتفي بالوعود البراقة والأحلام، ومحاولة ضرب منافسه، والابتعاد عن تكرار العسكرة ورئيس مدني، فمثلك الأعلى الرئيس عبدالناصر من ذات الجهة رجل عسكري تحول إلى الحياة المدنية، ولا تكتفي بما نراه في الاستوديوهات التحليلية لكرة القدم، وتقوم بدور المحلل، معددًا أخطاء المدرب ومعاونيه، وجهبذ في وضع الخطط، وعيوب التشكيل، برغم أنك لا تعرف ما يدور داخل الفريق، ولو كنت في موقع المدرب لوقعت في أخطاء أكثر، قد تؤدي لهزيمة ثقيلة، ولا تنسى المدير الفني الحالي، ينافس بفريق بدون نجوم وإمكانات ضعيفة، لكنة يبني فريقًا جديدًا، وجماهيره تشجعه.

أغلب المحللين لم يمارسوا التدريب، وبعضهم أثبت الفشل الذريع وهبط بالفرق التي تولاها، لكنه محلل نظري يجيد اللعب بمشاعر المشاهدين.

حمدين نرحب بك وبآخرين في حلبة المنافسة، بدون تجريح أو تشويه، وفي ذات الوقت يجب أن يعلم الرئيس أن هناك فارقًا بين الانتخابات السابقة والمقبلة، ومن الصعب الحصول على ذات النسبة، والانتخابات اقتربت، وكفى مجازفة على الشعبية، يجب أن تعلم بأن المواطن يئن من ارتفاع الأسعار ومستوى المعيشة، وأداء حكومي باهت، وأداء هزلي لمجلس النواب يتخيل رئيسه أنه أفضل مجلس نيابي في تاريخنا.

سيادة الرئيس، نؤيدك في خطواتك لمستقبل أفضل، لن يتحقق سوى باختيار الأفضل بجوارك، ونرحب بحمدين وكافة المنافسين في ظل ديمقراطية أوجدها عبدالفتاح السيسي.

آخر الأمنيات الحياد الكامل في الانتخابات المقبلة ومقدمتها، ونجد برامج كافة المرشحين في الفضائيات وتليفزيون الدولة والصحف القومية، ولا نجد لغة السخرية من أي مرشح.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الطيران يستأنف رحلاته .. بعد وصول خسائره لملايين الدولارات

بدأت المنظمات الدولية للنقل الجوى في وضع خارطة طريق مع الدول للتدابير اللازمة المتفق عليها لاستئناف حركة السفر الدولي لإنقاذ الصناعة التي لا تتجاوز ربحيتها

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه

القتل حلال والإعدام حرام!

استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

حج ابن المبارك وحج الأثرياء

الحج الركن الوحيد بين أركان الإسلام المشروط بمن استطاع إليه سبيلا، من حيث الصحة والمال، وسعر الصرف ومضاعفة قيمة العملة، أشعل أسعار أداء الفريضة، فلم يعد

فيديو الملاعب وكاميرات المراقبة الإجبارية

@ برغم وجود نبرة سخرية من جانب البعض لفكرة استخدام تقنية الفيديو في مراقبة المباريات بواسطة حكم رابع، فإنها ستساهم لحد كبير في القضاء على الفوضى والاعتراضات

اعتراف غادة عبدالرازق فضيلة

من منا لا يخطئ، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون، وليس هناك إنسان كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى..

محمد صلاح ينتزع ألقاب تريكا في قلوب الجماهير

كنت أحد المدافعين بشدة عن محمد أبوتريكة نجم مصر والنادي الأهلي، فيما تعرض له من مواقف متتالية؛ لأني من أنصار عدم أخذ أحد بالشبهات دون دلائل وقرائن، لدرجة

الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة