ثقافة وفنون

دعمًا لحوار الثقافات.. اتفاقية تعاون بين "البابطين" و"المعهد الدولي للسلام"

30-4-2017 | 09:22
دعمًا لحوار الثقافات اتفاقية تعاون بين البابطين والمعهد الدولي للسلاماتفاقية تعاون بين "البابطين" و"المعهد الدولي للسلام"
بوابة الأهرام

عقدت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالكويت اتفاقية مع معهد السلام الدولي، وقد مثل المؤسسة رئيسها عبدالعزيز سعود البابطين، ومثل المعهد رئيسه تيري رود لارسن، وهو المبعوث الأممي السابق، علماً بأن الأمين العام للأمم المتحدة هو الرئيس الشرفي للمعهد.
تضمنت الاتفاقية مخطط عمل على مدى خمس سنوات لتنمية ثقافة السلام وتنظيم العديد من الأنشطة والندوات والمحاضرات المشتركة الساعية إلى نشر السلام في العالم.

كما اشتملت على التفاهم بين الطرفين من أجل ترسيخ لغة الحوار بين الثقافات حول العالم والعمل معاً على توعية الشعوب من مخاطر الحروب والكوارث التي تخلفها من دمار وتشريد للأبرياء، وكثير من هذه الأنشطة ستكون بالتعاون مع الامم المتحدة.
تنص الاتفاقية على عقد ندوات يحضرها أصحاب القرار في العالم والمؤثرون من رجالات دين ومفكرين ومثقفين من شتى الاتجاهات والأفكار بما ينسجم مع أهداف مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية التي أسست مركزاً متخصصاً في حوار الثقافات أقام العديد من الأنشطة حول العالم.
عقب توقيع الاتفاقية، قال عبدالعزيز سعود البابطين إن المؤسسة تستعد لإنشاء كراسي البابطين للسلام في العديد من دول العالم. وأضاف: إنه ينظر بتفاؤل إلى الخطوات التي سارتها المؤسسة منذ انطلاقتها عام 1989 وما حققته من حضور فكري في العالم. وأعرب البابطين عن أمله في أن تحقق الاتفاقية الثقافية مع معهد السلام الدولي الأهداف التي وضعت لأجلها في عالم يموج اليوم بالصراعات والحروب ويحتاج إلى السلام.
من جانبه اعتبر تيري رود لارسن أن تعاونه مع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعد مثمراً لما تتمتع به المؤسسة من عراقة في مجال نشر السلام والزخم الثقافي الذي وصلت أصداؤه إلى العالم. وأعرب عن سعادته بتوقيع الاتفاقية الثقافية مع المؤسسة آملا في أن تتحقق على أرض الواقع في المرحلة المقبلة من خلال أنشطة فكرية مشتركة.

اتفاقية تعاون بين "البابطين" و"المعهد الدولي للسلام"

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة