عرب

الخارجية الفلسطينية: انضمام بلادنا للمجلس الدولي للزيتون يكرس شخصيتها القانونية

19-4-2017 | 11:24

وزارة الخارجية الفلسطينية

أ ش أ

ذكرت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن انضمام فلسطين إلى المجلس الدولي للزيتون جاء تتويجا لجهودها المتواصلة خلال الأعوام الأخيرة، ويكرس الشخصية القانونية لها وحضورها على المستوى الدولي.

وأكدت الخارجية، في بيان لها، أن هذا الانضمام الذي تحقق سيمكن فلسطين من الاستفادة من البحوث العلمية والدراسات المتعلقة بالزيتون والتقنيات الحديثة بما في ذلك تطوير زراعته والاستفادة منه بأقل التكاليف وأفضل الطرق، وتبادل الخبرات والاستشارات والتطورات المتعلقة بزراعة وإنتاج الزيتون، كما سيسهم في بناء القدرات، وذلك من خلال ورش العمل والدورات والمؤتمرات التي ينظمها المجلس، الأمر الذي سيساعد في تطوير المنتج الفلسطيني، والتأكد من ملاءمته للمواصفات العالمية والترويج له ما يزيد فرصة تصديره لأسواق جديدة في شتى أنحاء العالم.

وعقد المجلس الدولي للزيتون مؤخرا اجتماعا مصغرا في المقر الرئيس له في العاصمة الأسبانية، مدريد وسلم المدير التنفيذي للمجلس عبد اللطيف غديرة، الأوراق الرسمية المتعلقة بعضوية فلسطين في المجلس إلى سفيرها لدى أسبانيا كفاح عودة، بحضور كل من سفراء: تونس، والجزائر، وقطر، وعمان، والأردن، حيث تم رفع العلم الفلسطيني أمام مقر المجلس أسوة بباقي الدول الأعضاء.

كما رحب السفراء بحصول فلسطين على العضوية الدائمة في المجلس، وأكدوا أهمية هذه الخطوة في الاعتراف بها في جميع المؤسسات والمحافل الدولية.

وكان مجلس الأعضاء التابع للمجلس الدولي للزيتون عقد دورته الاستثنائية 29 في مدريد، وصادق على طلب انضمام فلسطين للمنظمة خلال هذه الدورة، وحصلت على الموافقة بالإجماع على هذا الطلب، مع العلم بأن مجلس الأعضاء يتكون حالياً من الاتحاد الأوروبي، وتونس، والمغرب والجزائر، وهي الدول التي وقعت وصادقت على الاتفاق الدولي لزيت الزيتون وزيت المائدة لعام 2015.

وعلى إثر ذلك، وحسب الخارجية، قدمت فلسطين من خلال وزارة الخارجية صك الانضمام إلى الأمين العام للأمم المتحدة بصفته الوديع الرسمي للمجلس الدولي للزيتون بتاريخ 6 أبريل 2017، من خلال البعثة الدائمة المراقبة لفلسطين لدى الأمم المتحدة لتسليمه رسمياً.

ويعد المجلس الدولي للزيتون المنظمة الحكومية الدولية الوحيدة في العالم وتجمع الأطراف المعنية في إنتاج واستهلاك زيت الزيتون وزيتون المائدة، وتم تأسيسه في مدريد في العام 1959 برعاية منظمة الأمم المتحدة.

وتشمل عضوية المجلس أهم الدول المنتجة والمصدرة لزيت الزيتون، وزيتون المائدة، ويشكل المنتجون الأعضاء في المجلس الدولي للزيتون 98% من الإنتاج العالمي، والمتواجد رئيسياً في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

ويلتزم المجلس الدولي للزيتون بالتنمية المتكاملة والمستدامة لعالم زراعة الزيتون، ويعمل جاهداً من أجل تطبيق هذا الالتزام في البلدان الأعضاء، والأهم من ذلك للأفراد الذين يكسبون لقمة عيشهم من منتجات شجرة الزيتون.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة