محافظات

بلطجية يحكمون أرصفة بنها.. ودفع "الإتاوة" الحل الإجباري لمنع سرقة السيارات

19-4-2017 | 09:58

مجموعة من الشباب تفرض إتاوات بالشوارع

القليوبية -رضوى الشافعى

على الرغم من إنفاق الدولة ملايين الجنيهات، لإزالة الإشغالات التي تعوق الحركة المرورية وتخصيص أماكن انتظار للسيارات، فإن الأجهزة التنفيذية والأمنية في محافظة القليوبية تقف دون قرارات رادعة ضد ما يمكن تسميتهم بـ"بلطجية الأرصفة" في مدينة بنها.

استولى "بلطجية" على أرصفة كورنيش النيل في منطقة حيوية بمدينة بنها، أمام قاعات الأفراح والنوادي الاجتماعية، والمستشفيات العامة والخاصة، والمصالح الحكومية، وفرضوا "إتاوات" تصل إلى 10 جنيهات مقابل ركن سيارة واحدة.

قال جمال طارق، مهندس معماري من مدينة بنها: "مطالبون بدفع رسوم من 5 إلى 10 جنيهات للسيارة مقابل الانتظار على الرصيف لـ(بلطجية الأرصفة)؛ لحماية السيارة من سرقتها أو سرقة محتوياتها من الداخل وكل هذا في غيبة تامة من رجال المرور".

وأضاف "طارق": "في حال الاعتراض على دفع تلك الإتاوات نكون معرضين للمشكلات مع هؤلاء (قاصدًا البلطجية)، وأطالب مدير أمن القليوبية بضرورة تكثيف الحملات الأمنية والمرورية على تلك الأرصفة لضبطهم".

وتعجب محمد كمال، موظف، مستنكرًا بالقول: هل أصبحت الأرصفة ملكًا للبلطجية والخارجين عن القانون؟ وأين الأجهزة التنفيذية بالمحافظة والمجالس المحلية ورجال الأمن ؟".

وأضاف: "كفى زيادة للأعباء علي المواطنين، الأسعار مرتفعة في كل شيء"، مطالبًا سرعة تدخل محافظ القليوبية؛ للحفاظ على هذه الأرصفة من أعمال البلطجة، ومنع فرض الإتاوات على المواطنين بالقوة، إضافة إلى إعادة الدوريات الراكبة وخاصة ليلا للمرور على جميع الشوارع، وضبطهم.

من جانبه، أكد العميد عبد العظيم سعيد، رئيس مباحث المرور بمحافظة القليوبية، أن هذه الظاهرة بالفعل أصبحت تؤرق المحافظة، محذرًا أن الأجهزة الأمنية لن نقف مكتوفة الأيدي أمامها، وتم تكثيف الحملات في الفترة الأخيرة على مدن بنها وشبرا الخيمة وطوخ وقليوب، وتم ضبط كثير من البلطجية، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم.

وطالب رئيس مباحث المرور من المواطنين عدم الخوف من أي بلطجي يفرض إتاوات مقابل انتظار السيارات، وسرعة الإبلاغ الفوري لأقرب رجل مرور موجود بمكان الواقعة؛ لمساعدة رجال الشرطة للتصدي لتلك الظاهرة الخطيرة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة