عالم

وزير خارجية كينيا يزور الخرطوم بسبب أزمة الحكم القضائي بالقبض على البشير

1-12-2011 | 16:37

رويترز
سافر وزير خارجية كينيا موسى ويتانجولا، اليوم الخميس، إلى السودان، لإجراء محادثات لنزع فتيل خلاف دبلوماسي فجره أمر قضائي بالقبض على الرئيس السوداني عمر حسن البشير فيما يتعلق بارتكاب جرائم إبادة جماعية.


وأمر السودان السفير الكيني بمغادرة الخرطوم وسحب سفيره من نيروبي بعدما أمر قاض كيني الحكومة باعتقال البشير إذا أمكن، وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التزاما بمذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة ضده.

وتحاول كينيا منذ صدر الأمر يوم الإثنين الماضي تخفيف حدة الأزمة مع السودان بالقول إنها ستطعن على قرار المحكمة. كما عبرت الخرطوم عن استعدادها لحل الأزمة دبلوماسيا ولم تنفذ أمر طرد السفير الكيني.

وقال باتريك واموتو المسئول البارز في وزارة الخارجية إنه من المقرر إن يجتمع ويتانجولا مع البشير في الخرطوم في وقت لاحق اليوم الخميس لمحاولة حل الازمة.

وأبلغ واموتو رويترز "نأمل أن يحقق وزير الخارجية تقدما في حل القضية. هدفنا النهائي هو استئناف العلاقات الدبلوماسية حتى قبل تقديم الطعن" على قرار المحكمة.

وقال إن عملية الاستئناف قد تستغرق عاما أو أكثر، لكن يمكن استئناف العلاقات الدبلوماسية بالكامل سريعا إذا نجح ويتانجولا في طمأنة البشير بأن الحكومة ليس لها دور في الأمر القضائي.

وقال "لقد فاجأنا (قرار المحكمة). لسنا في حرب مع السودان. لم نتنازع... بالنسبة لنا .. مسألة الحصانة لرئيس دولة في السلطة لا خلاف عليها."

وانتقدت المحكمة الجنائية الدولية وحكومات أجنبية كينيا لعدم اعتقال البشير عندما حضر احتفالا بمناسبة سن دستور جديد لكينيا في أغسطس من العام الماضي.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة