آراء

لا تهدموا الأزهر!!

18-4-2017 | 17:42
Advertisements

منذ الصغر ننظر بإعجاب وقدسية وفخر للأزهر الشريف، الإسلام الوسطي، مهما اختلفنا مع بعض الأفكار، والكتب والمناهج والأساتذة، شيخ الأزهر له احترام واجب من الجميع.

 

نعم هناك عديد من الملاحظات لدى البعض على بعض الكتب والمناهج التى تدرس، وعلى تطرف بعض الأساتذة، وضرورة قيام الأزهر وشيخه الطيب بمبادرة تنقية كتب التراث الإسلامى، مع الاحترام الكامل للبخاري ومسلم، هناك العديد من الأحاديث مشكوك في صحتها، وأحاديث أخرى وضعها خوارج العصر الحديث منهجًا ونبراسًا.

وضرورة تجديد الخطاب الدينى ليس مبررًا مطلقًا للحملة الشعواء التي يقودها البعض على الشيخ الجليل، أحمد الطيب، ومؤسسة الأزهر الشريف، قبلة العلم والمعرفة والدين الصحيح، بدأ من النائب حامد أبوحامد، مرورًا ببعض كتاب الأعمدة الصحفية وبرامج التوك شو، ليس مصادفة، أن نجد اكثر من برنامج فى ذات التوقيت يوجه الانتقاد العنيف لدرجة التطارل على شيخنا الجليل، لدرجة أن البعض الآن يضعه فى إى جملة هجوم غير مبرر في حوارات بعيدة تمامًا عن الأزهر.

 

لاننسي دور الأزهر والطيب فى ٣٠ يونيو وماقبلها من مواقف ضد الإخوان، ورفضه لمرسي وجماعته، برغم التعرض للعديد من المؤامرات، لمحاولة الإطاحة به، وتأليب الطلبة للتظاهر ضده، ومحاولة إهانته بوضعه في الصفوف الخلفية، واعتكافه غضبًا فى بلدته.

 

اختلفت مع تقديم الأزهر بلاغات ضد زملاء صحفيين وإسلام بحيري، كنت أتمنى بدلًا من تقديم البلاغات مواجهة الفكر بالفكر والرأى بالرأي، لكن في الوقت نفسه، سنندم أشد الندم إذا استمرت تلك الموجة الغريبة في الهجوم على الأزهر؛ سواء من فصائيات محسوبة على الدولة أو كتاب بتلميح أو هجوم مباشر، أو مشروع أبوحامد للإطاحة بالطيب، أحد رموز ٣٠ يونيو الباقية.

 

الحبيب الجفرى مع إعجابي به لايمكن أن يكون بديلًا للطيب أو أئمة الأزهر، طالبوا بتعديل مناهج، تغيير الفكر، تنقية كتب التراث، لكن لاتهدموا الأزهر الشريف، بدونه سيزيد التطرف، بدونه سيطيح السلفيون، بدونه سنجد مزيدًا من الدعاة الجدد وفتاوى عجيبة تتفق مع المصالح الشخصية.

 

عجبت لك يازمن!

نائبة بمجلس النواب، تم اتهام نجل شقيقتها بالتحرش، والاعتداء بمدية على شقيق من تخرش بها، وذهبت لقسم الشرطة لاستغلال سطوتها بالتعامل غير المهذب بالتهديد والوعيد مع رجال الأمن، تتقدم بمقترح قانون لإخصاء المتحرش!

 

ونائب لايفهم في الأعراف والقوانين الدولية، يقترح فرض رسوم على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي!

اقرأ أيضًا:
Advertisements
هشام عبدالعزيز يكتب: مصر للطيران ..ودعم الحكومة

أوصت الاياتا الحكومات بدعم شركات الطيران للحفاظ على هوية النقل الجوى والعمالة المميزة وسداد الالتزامات المالية المتعددة، فوفقًا لتقارير المنظمات الدولية

الطيران يستأنف رحلاته .. بعد وصول خسائره لملايين الدولارات

بدأت المنظمات الدولية للنقل الجوى في وضع خارطة طريق مع الدول للتدابير اللازمة المتفق عليها لاستئناف حركة السفر الدولي لإنقاذ الصناعة التي لا تتجاوز ربحيتها

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه

القتل حلال والإعدام حرام!

استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

حج ابن المبارك وحج الأثرياء

الحج الركن الوحيد بين أركان الإسلام المشروط بمن استطاع إليه سبيلا، من حيث الصحة والمال، وسعر الصرف ومضاعفة قيمة العملة، أشعل أسعار أداء الفريضة، فلم يعد

فيديو الملاعب وكاميرات المراقبة الإجبارية

@ برغم وجود نبرة سخرية من جانب البعض لفكرة استخدام تقنية الفيديو في مراقبة المباريات بواسطة حكم رابع، فإنها ستساهم لحد كبير في القضاء على الفوضى والاعتراضات

اعتراف غادة عبدالرازق فضيلة

من منا لا يخطئ، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون، وليس هناك إنسان كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى..

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة