Close ad

طرح "منافع الري" بالمواقع الإستراتيجية في مزاد علني للاستثمار وتخصيص قطعتي أرض بأسيوط لـ"النفع العام"

23-3-2017 | 12:49
طرح منافع الري بالمواقع الإستراتيجية في مزاد علني للاستثمار وتخصيص قطعتي أرض بأسيوط لـالنفع العامصورة ارشيفية
أحمد سمير

عقدت لجنة الإشراف الإداري بوزارة الري اجتماعًا موسعًا برئاسة الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة، حضره عدد من قيادات الوزارة ورؤساء الهيئات والقطاعات المعنية. تم خلاله الموافقة على نقل الإشراف الإداري لقطعتي أرض من منافع الري بـ"جنابية شريف العليا" مصرف "تخفيف ديروط" لصالح محافظة أسيوط، وتسليمها للأملاك الأميرية بالمحافظة؛ لاستغلالها في أغراض النفع العام، واستصدار القرارات الوزارية اللازمة للتنفيذ.

يأتي ذلك في ضوء تعزيز سبل التعاون بين الوزارة والمحافظين؛ للاستفادة من منافع الري التي انتهت صفة النفع العام بها، في إقامة مشروعات خدمية لأجهزة المحافظات المختلفة، بما يعود بالنفع العام على المواطنين، واستغلال هذه المساحات لإقامة المدارس والمستشفيات والمساكن وغيرها من الخدمات العامة.

ومن جانبه صرح المهندس هاني دعبس رئيس قطاع الري، بأن القطاع يعكف حاليا على دراسة آليات الاستفادة من منافع الري على امتداد الرياحات والترع الرئيسية والفرعية في مختلف المحافظات، وخاصة التي تقع داخل كردون المدن الكبرى وعواصم المحافظات، واستغلالها الاستغلال الأمثل لخدمة منظومة التنمية المستدامة بالدولة من خلال إقامة حزمة من المشروعات الإستثمارية عليها.

وأضاف "دعبس" أن الاستفادة من منافع الري سيتم عن طريق طرح عدد من المساحات والقطع المميزة ذات الموقع الإستراتيجي بالمحافظات في مزاد علني، تحقيقاً لمبدأ الشفافية وعدالة الطرح، وإتاحة الفرصة لجميع المستثمرين للمنافسة والوصول إلى أفضل الأسعار، بما يتفق مع أحكام القوانين واللوائح المنظمة لهذا الشأن.

وأوضح أن الطرح يأتي في إطار توجهات الدولة وسياستها الرامية إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة من كافة المرافق والخدمات التابعة للحكومة في دعم الناتج القومي وخدمة النفع العام، وتتويجا لتوجيهات القيادة السياسية بضروة تعظيم الاستفادة من الأصول المملوكة للوزارات في دعم الموارد المالية لخزانة الدولة.

وأفاد رئيس قطاع الري، بأن الوزارة تمتلك العديد من الأراضي التي تقع ضمن منافع الري على امتداد شبكات الري، والتي إذا أُحسن استثمارها، ستحقق عائدًا اقتصاديًا يعمل على تنمية الموارد المالية بالوزارة، ويدفع عجلة التنمية، الأمر الذي يمكن الوزارة من المضي قدما في تنفيذ كافة المشروعات التي تخدم الشأن المائي، ويسهم في دعم خزانة الدولة.

وقد بدأ قطاع الري في تخصيص إحدى القطع المميزة ذات الموقع المميز بمحافظة المنوفية على بحر شبين كتجربة رائدة، يمكن من خلالها التعرف على آليات التعامل مع هذا النوع من الاستثمار، تمهيدًا لتعميم التجربة حال نجاحها على نطاق واسع يشمل كافة المحافظات.

كلمات البحث
اقرأ ايضا: