محليات

الطيب والقوصى وخليفة يشهدون احتفال الأوقاف بالعام الهجرى الجديد

26-11-2011 | 20:39

نادر أبو الفتوح
شهد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور محمد عبد الفضيل القوصي وزير الأوقاف والدكتور عبد القوي خليفة محافظ القاهرة والدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية وقيادات وزارة الأوقاف وعلماء الأزهر الشريف الاحتفال الرسمي الذي أقامته وزارة الأوقاف مساء اليوم بمسجد الرحمن الرحيم بمناسبة بدء العام الهجري الجديد.


وفي كلمته أكد الدكتور حسن الشافعي أن الأمة الإسلامية مطالبة بالاستفادة من دروس الهجرة النبوية الشريفة حتي تستطيع مواجهة الأزمات والشدائد التي تتعرض لها، مشيرا إلي أن الأمة الإسلامية تعلمت من دروس التاريخ فرفضت التبعية والاستبداد وأخذت أمرها بيدها وأيقنت أنها أمة مسئولة عن مصير الإنسانية، وطالب بالنهوض بالدعوة الإسلامية والإعلاء من قيمة العمل لأن الحضارة لا تصنع بالحماسة الثورية فقط لكن بالعمل الجاد.

وأشار إلي أن الاحتفال هذا العام يأتي ومصر تمر بظروف ومشاكل صعبة لكنها سوف تنتهي بإذن الله إلي نهضة كبيرة ينعم بها أبناء الوطن، وقال: إن قطار التاريخ يقف اليوم علي محطة القاهرة ولابد من توحيد الكلمة والاستماع لنداء الأزهر بأن نكون علي كلمة واحدة وننسي المصالح الشخصية للانطلاق نحو الأهداف التي قامت من أجلها ثورة 25 يناير.

ومن جانبه أكد الدكتور إسماعيل الدفتار أن الهجرة تحتوي علي دروس وعبر متعددة ينبغي أن تستفيد منها الأمة في الوقت الحالي حتي تواجه المحن والشدائد التي تمر بها، مشيرا إلي أن الهجرة أكدت السلام الاجتماعي الذي يدعو إليه الإسلام في الكتاب والسنة، وقد ظهر ذلك في قيام الرسول صلي الله عليه وسلم بالإصلاح بين الأوس والخزرج برغم ما كان بينهما من حروب وصراعات، وكذلك قيام الرسول صلي الله عليه وسلم بالإخاء بين المهاجرين والأنصار وتجلي السلام الاجتماعي واضحا في صحيفة المدينة والتي ساوت بين جميع أبناء المدينة في الحقوق والواجبات.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة