محافظات

تعويض مواطن بسبب تأخر قطار ليس الحكم الأول.. ننشر قضية نادرة لضياع عربة شحن عسل في أحداث الثورة العرابية

6-3-2017 | 06:13

صورة أرشيفية

قنا - محمود الدسوقي

لم يكن حكم محكمة النقض، الذي صدر مساء أمس، السبت، هو الأول في تاريخ المصريين مع سكك حديد مصر، حيث قضت محكمة النقض بالتعويض لصالح مواطن، بمبلغ مالى قدره 150 ألف جنيه، ضد سكك حديد مصر، وذلك بسبب القطار الذى كان يستقله ذلك المواطن من القاهرة إلى الإسكندرية، إبان أن كان طالبًا، وتسبب فى تأخره عن موعد الامتحان المخصص له.

"بوابة الأهرام" تنشر قضية نادرة استعرضتها صحف القرن التاسع عشر، منذ أكثر من 130 عاما، بسبب فقد مواطن لعربة قام بشحنها بالعسل، وتم إتلافها في أحداث الثورة العرابية عام 1882م.

في أحداث الفوضي العارمة التي شهدتها مصر عقب ثورة الزعيم والمناضل، أحمد عرابي، والتي استمرت عدة سنوات، قام المواطن محمد حمزة العسال، والمقيم بطوخ ملقي القليوبية بشحن عربة قطار محملة بالعسل، حيث قامت السكة الحديد بإرسالهم للإسكندرية عن طريق الخطأ، وتسببت أحداث الثورة العرابية والفوضي العارمة في إتلاف العسل.

كان علي المواطن محمد حمزة العسال، أن ينتظر عدة أعوام، وعودة الأمور لطبيعتها، ليقوم برفع قضية في المحاكم عام 1888م، مطالبًا وزارة المالية بتعويض قدره 156 ألفًا و960 قرش صاغ.

واستمرت القضية في المحاكم حتي عام 1889م، لتقوم محكمة الاستئناف المشكلة من القضاة عبدالحميد صادق باشا، رئيس المحكمة، وأحمد بليغ بك، ومسيو دوهلس، وعمر رشدي بك، بالنظر في القضية التي كانت برقم 104، حيث قام المحامي أحمد أفندي، بتقديم مفاجأة، أن وزارة المالية قدمت وصلًا مزورًا لحمزة العسال، تؤكد أنه تم استلام شحن العسل في الإسكندرية، حيث أكد المحامي، أن الأشخاص الذين قاموا باستلام الوصل لا يعرفهم حمزة العسال، والذي لم يكن موجودا في بلدته في هذا الوقت.

كما فجر المحامي مفاجأة، أن الختم الموجود علي الوصل حديث، وليس بتاريخ فقد شحنة العسل، مطالبا بقيمة التعويض، فيما قامت وزارة المالية التي كان يمثلها قسطندي بك كامل، بالطعن علي قبول المحكمة النظر في القضية.

وبعد مداولات المحكمة، والنظر في القضية، قررت المحكمة قيام وزارة المالية بدفع مبلغ 200 فرنك لمحمد حمزة العسال، مع فوائد 7% ابتداء من تاريخ فقد العسل في قطارات السكة الحديد.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة