أخبار

وسط توقعات بالتأجيل.. "الصحفيين" تجري غدا انتخابات التجديد النصفي وسط معركة ساخنة على مقعد النقيب والعضوية

2-3-2017 | 12:50

صورة ارشيفية

محمد علي

وسط توقعات قوية لتأجيلها لمدة أسبوعين، تعقد نقابة الصحفيين، جمعية عمومية عادية غدًا الجمعة، ويأتي علي رأس جدول أعمالها لإجراء انتخابات التجديد النصفي علي مقعد النقيب وستة من أعضاء المجلس يمثلون نصف عدد أعضائه.

ويتطلب اكتمال النصاب القانوني لصحة انعقاد عمومية الصحفيين، غدا الجمعة حضور نحو 4300 وصحفي يمثلون نصف عدد المقيدين بجدول المشتغلين، وفي حالة عدم اكتمال النصاب القانوني تؤجل الجمعية العمومية لمدة أسبوعين لتجري 17 مارس، ويتطلب النصاب القانوني لصحة الانعقاد حضور نحو 2150 صحفيًا.

وتجري الانتخابات وسط منافسة شرسة جدًا، وخريطة غير واضحة المعالم لأي مقعد، وينافس علي مقعد النقيب الذي ينافس عليه 7 مرشحين، وتكاد تكون المنافسة محصور بين النقيب الحالي يحيي قلاش، وعبد المحسن سلامة مدير تحرير الاهرام وعضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وبرغم كونه المرة الأولي التي يترشح فيها لمقعد النقيب إلا أنه يدخل المنافسة بقوة.

كما ينافس علي مقعد النقيب كل من إسلام كمال من روز اليوسف والسيد الإسكندراني من الجمهورية، وجيهان الشعراوي من الأهرام، وطلعت هاشم من مصر الفتاة ونورا راشد من الجمهورية، وتعد هذه المرة الأولي التي يدخل فيها المنافسة سيدتان علي مقعد النقيب حيث سبق لنورا راشد الترشح علي هذه المقعد في انتخابات 2013.

ويخوض المنافسة علي مقاعد العضوية والبالغة عددها 6 مقاعد 70 مرشحًا، ويُعد هذا الرقم الأكبر حيث إن الانتخابات الأخيرة خاضها نحو 50 مرشحًا فقط.

ويدخل هذا السباق 5 من أعضاء المجلس الذي انتهت مدة القانونية وهو جمال عبدالرحيم وأسامة داود وخالد البلشي وكارم محمود وحنان فكري، بينما اعتذر علاء ثابت عن الترشح لمدة جديدة.


ويدخل هذه السباق حامي الوطيس 14 مرشحًا من مؤسسة الأهرام وهو حسب الترتيب الأبجدي إسماعيل العوامي وبهاء مباشر وحسني كمال وحسين الزناتي وسامية أبو النصر وصلاح عامر وعبدالرءوف خليفة وعبير المرسي ومحمد خراجة ومختار شعيب ومروة الحداد ومصطفي الغمري وهشام يونس ووجدي رزق.

من جانبها أكدت اللجنة المشرفة على انتخابات نقابة الصحفيين اكتمال كل الإجراءات الإدارية والفنية لانعقاد الجمعية العمومية، بالحصول على الموافقة الأمنية لإقامة سرادق بالشارع، لبدء التسجيل واستقبال الأعضاء في العاشرة صباحاً ويستمر التسجيل حتى الثانية عشرة ظهرًا ويمكن المد لساعتين ساعة، فساعة حتى الثانية بعد الظهر.

وأوضحت أنه إذا اكتمل النصاب القانوني لانعقاد الجمعية ينعقد الاجتماع بالدور الأرضي، ثم تبدأ عملية التصويت داخل (22) لجنة في الأدوار الأرضي والأول والثاني والرابع ولجنة النقابة الفرعية بالإسكندرية، وإذا لم تكتمل الجمعية العمومية بحضور (50% +1 ) يتم دعوتها للاجتماع الثاني يوم الجمعة 17 مارس ويشترط لاكتمالها حضور 25% من الأعضاء.

ووجهت اللجنة الشكر لمجلس الدولة وقضاته الأجلاء على موافقتهم على الإشراف على عمليتي الفرز والتصويت دون مقابل تقديرا للنقابة ودورها، مؤكدة أن مجلس الدولة هو الذي قام بترشيح واختيار القضاة المشرفين على الانتخابات دون تدخل أي طرف وهو ما أكد عليه أيضا المستشار محمد الدمرداش.

وأكدت اللجنة المشرفة أن كل الإجراءات قانونية وتتفق مع صحيح القانون واللائحة وهي نفس الإجراءات التي تمت في انتخابات عامي 2013و 2015 وهي الانتخابات التي جرت في شفافية ونزاهة كاملة.

وأكدت اللجنة أنه رغم كل ما قيل فإن كل المرشحين الــ 70 للعضوية والــ 7 لمنصب النقيب لم يتقدموا بأي طعن سواء في الموعد القانوني أو بعده وذلك تأكيدا لثقة الجميع في قضاة مجلس الدولة ودورهم المهم في إتمام الانتخابات في أجواء كاملة من الشفافية والنزاهة .

وأضافت اللجنة أن كل إجراءات العملية الانتخابية منذ اللحظة الأولي تمت تحت سمع وبصر كل المرشحين وكل أعضاء الجمعية العمومية وأن عملية التصويت والفرز ستتم بحضور كل المرشحين ومندوبيهم واللجنة القضائية واللجنة المشرفة على الانتخابات.. فانتخابات النقابة كانت وستظل مثالا واضحا للديمقراطية والشفافية والنزاهة.




#

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة