محافظات

"بن حلي": المؤتمر يعكس الإرادة القوية لدحر الإرهاب.. و"والي": علينا محاربة الفكر بالفكر

27-2-2017 | 12:14

جانب من المؤتمر

شرم الشيخ - هانى الأسمر

أكد السفير أحمد بن حلي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، نائبًا عن الدكتور أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية، أن المشاركة الواسعة في المؤتمر للعديد من المنظمات، وعلي هذا المستوي الوزاري، تعكس مدى الاهتمام الكبير والإرادة القوية للتضافر لدحر الإرهاب، موضحًا أن خطورة الإرهاب تكمن في عبثه بالنسيج الاجتماعي للدولة والزج بالشباب في الأعمال التخريبية والاضطرابات، مما يضطرنا لمواجهته بتعبئة المجتمع خاصة الأسرة، ثم المدرسة ليصبح المواطن في موقعه هو العين الساهرة لحماية المجتمع من الإرهاب.

جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الوزاري العربي "الإرهاب والتنمية الاجتماعية - أسبابه وعلاجه" المُقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي يُعقد بمدينة شرم الشيخ على مدى يومين بحضور السفير أحمد بن حلي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربيه نائبًا عن الدكتور أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية، ومحمد الطرابلسي وزير الشئون الاجتماعية في تونس، ورئيس الدورة السادسة والثلاثون لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، وغادة والي وزيرة الشئون الاجتماعية، خالد فوده محافظ جنوب سيناء، وعدد كبير من وزراء الشئون الاجتماعية العرب.

وأشار "بن حلي" إلي أن الحكومات تتحمل مسئوليات بناء الدولة الحق وإزالة جميع البؤر الفكرية المتطرفة، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وفتح فرص العمل أمام الشباب وتحصينه ضد أيديولوجيات الإرهاب والبعد عن التفسيرات المغلوطة في الدين الصحيح .

وقال محمد الطرابلسي وزير الشئون الاجتماعية بتونس ورئيس الدورة السادسة والثلاثون لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، إنه يجب علينا معالجة السياسيات الأمنية والاجتماعية التي دفعت إلى تفشي ظاهرة الإرهاب في وطننا العربي، حيث أن الإرهاب تنامى مع تأزم الأوضاع الاجتماعية والثقافيه، موضحًا أنه علينا الوصول لمعالجات حقيقيه للقضاء على تلك الظاهرة الخطرة، كما يجب وضع سياسات تربوية ومناهج دراسية لتنمية روح المواطن ونشر ثقافة التسامح ونبذ العنصرية والتمييز بين أبناء الوطن الواحد وإطلاق حرية التعبير وتحقيق المساواة بين الرجال والنساء.

وتابعت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، أن الإرهاب الذي نواجهه يتبع أساليب حديثة منه الإنترنت وتضليل الرأي العام والشباب الذكور والإناث والأطفال، وعلينا محاربة الفكر بالفكر، فالرعاية الاجتماعية المبنية على التعليم الجيد ومحو الأمية ودور الإعلام المستنير والمتزن ودور منظمات المجتمع المدني يجب أن تعمل جميعها في منظومة واحدة.

 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة