أخبار

طلب إحاطة إلى رئيس الحكومة حول محاولة "تركيع" الشرقية للدخان لصالح فيليب موريس الأمريكية

19-2-2017 | 16:04

الشرقية للدخان

محمد الشوادفي

تقدم محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن حزب الوفد دائرة العمرانية، بطلب إحاطة إلي الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجل النواب، موجها إلي المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أشرف الشرقاوي، وزير قطاع الأعمال، حول الجمعية العمومية غير العادية للشركة الشرقية للدخان، والمقرر عقدها يوم 28 فبراير 2017، لمناقشة قرارات واتفاقيات بالغة الخطورة، من شأنها "تركيع" الشركة، وإضعاف واحدة من كبري الشركات المدرة للربح في قطاع الأعمال المصري.

وقال فؤاد، إن الشركة الشرقية للدخان تدر الكثير من الأرباح لقطاع الأعمال المصري، عن طريق إنتاج وصناعة التبغ لحساب الغير، ومن المألوف، أن يتم تحصيل نظير ذلك الإنتاج بالدولار الأمريكي، إلا أن إحدي الشركات المتعاقدة مع الشركة الشرقية للدخان، وهي فيليب موريس الأمريكية، بدأت الدفع بالجنيه المصري، ومن ثم قامت الشركة الشرقية للدخان في اجتماع مجلس إدارتها المنعقد بتاريخ ديسمبر 2015، بإلزام الشركة الأمريكية بالدفع بالدولار، إلا أن هذا الوضع لم يستمر إلا ثلاثة أشهر فقط، حتي اضطرت الشركة الشرقية للرضوخ للأمر الواقع، من أجل إغلاق قوائمها المالية في شهر يونيو 2016.

وأضاف فؤاد، أن شركة فيليب موريس، دخلت بعد ذلك في مفاوضات لإرغام الشركة علي قبول الدفع بالجنيه المصري، وفي يناير 2017 اقترحت الشركة الشرقية للدخان حلا لهذة الأزمة، مكونا من 5 نقاط، وأبرزها تخفيض سعر الشريحة الإنتاجية، وقبول الدفع بنسبة 60% بالدولار الأمريكي، و40% بالجنية المصري، إلا أن الجمعية العمومية التي تعقدها الشركة يوم 28 فبراير 2017 سيتم فيها التصويت فقط علي قبول الدفع بنسبة 100% بالجنية المصري.

وقال: وبما أن الشركة الشرقية للدخان مملوكة بنسبة 55% للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، فإنه من المتوقع، أن يتم تمرير هذة الشروط المجحفة، والتي هي بمثابة شروط "إذعان" علي الشركة الشرقية للدخان، بسبب تهديد الشركة الأمريكية بالخروج من السوق المصري، حال رفض شروطها، دون الأخذ في الاعتبار بأي من النقاط التي طرحتها الشركة الشرقية للدخان.

وأكد "فؤاد" أنه في حال إقرار هذه الشروط، وتطبيق نظام الدفع بالعملة المحلية (الجنية المصري)، فإنه من المتوقع أن تمر الشركة الشرقية للدخان بظروف مادية عصيبة، قد تؤدي بها إلي خسائر فادحة في غضون أشهر قليلة.

يذكر، أن مستحقات الشركة الشرقية للدخان لدي شركة فيليب موريس الأمريكية، تبلغ 78,218 مليون دولار، مقابل عمليات التصنيع عن الأشهر الثلاثة الأولى من العام المالي الحالي (يوليو، وأغسطس، وسبتمبر)، إضافة إلي 33,479 مليون جنيه، ضريبة مبيعات مستحقة عن النصف الأول من العام المالي (يوليو، ديسمبر)، وقد قامت الشرقية للدخان بسداد الضرائب المستحقة نيابة عن فيليب موريس، ولم تقم بفرض وتحصيل الغرامات المستحقة علي الشركة الأمريكية، نتيجة عدم قيامها بالسداد، وهو ما يخالف شروط التعاقد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة