أخبار

بعد قرار تنفيذ الحي الحكومي بالعاصمة بأيد مصرية..صبور: قادرون على التنفيذ.. وعبد اللاه يطالب بطرحها في مناقصات

7-2-2017 | 15:15

العاصمة الإدارية

عصمت الشامي

لاقى قرار مجلس إدارة العصامة الإدارية الجديدة، بأن يكون تنفيذ "الحي الحكومى" بالعصامة الإدارية بأيدٍ مصرية، قبولا واستحسانًا لدى المستثمرين في القطاع العقاري، مؤكدين أنها خطوة إيجابية تقلل من الأعباء التى كانت ستتحملها خزانة الدولة حال التنفيذ من خلال الشركة الصينية (CSCEC)، والتى كانت ستتعاقد من الباطن مع شركات مقاولات مصرية، مشيرين إلى أن الأيادى المصرية قادرة على التنفيذ بأعلى جودة.

قال المهندس حسين صبور، رجل الأعمال رئيس جمعية رجال الأعمال السابق، إنه سعيد بقرار تنفيذ الحى الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة بشركات المقاولات المصرية، حيث لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائى مع شركة (CSCEC) الصينية، مؤكدًا فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" أن الجانب الصينى كان سيقرض مصر فقط قرضًا كبيرًا للتمويل وكانت ستتعاقد مع شركات مقاولات من الباطن وهو ما أعتبره خطأ كبير.

وأوضح صبور، أن من المعروف فى السنوات الأخير أن قيمة الجنيه تقل مقابل العملة الأجنية وبما أن مصر كانت ستسدد قيمة القرض بعد سنوات طويلة فستكون قيمته قد تضاعفت عدة مرات، خاصة وأنه من المعروف فى عالم الاستثمار أن المؤسسات تقترض فقط فى حال إنشاء مصانع تنتج، أما أننا نقترض لبناء وزارات ومبانى حكومية ليس لها عائد فهذا خطأ وسيكبد خزانة الدولة خسائر كبيرة.

وأشار المهندس الاستشاري، إلى مصر بها شركات مقاولات على أعلى مستوى وقادرة على تنفيذ المشروع بأعلى جودة، وأن الشركة الصينية أصلا كانت ستتعاقد معمها، مطالبًا الجهات المختصة أن تختار المقاولين الأكفاء وطرح المشروع فى مناقصة عامة بينهم.

فيما طالب المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الإتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، البنوك المصرية التى لديها فائض ودائع يقارب 4 تريليون جنيه، بإقراض الشركات المصرية لتكون بديل قوى لتنفيذ الحى الحكومة بالعاصمة الإدارية بدلا من الشركة الصينية.

وطالب أيضًا بتعديل بنود قانون المناقصات وإلغاء نظام الإسناد المباشر وطرح تنفيذ المشروع فى مناقصات عامة، مؤكدًا أن ذلك سيقلل التكلفة على الموازنة العامة.

يذكر أن أيمن إسماعيل، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، قد أعلن أنه سيتم تنفيذ الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة بشركات المقاولات المصرية، حيث لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائى مع شركة (CSCEC) الصينية، بشأن تنفيذ الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ولم يتم التوصل إلى اتفاق نهائى يرضى الطرفين بشأن سعر تنفيذ المتر المربع، والسعر النهائى الذى تم التوصل إليه حصلت شركة العاصمة على أسعار أقل منه من شركات المقاولات المصرية، خاصة أن الشركة الصينية، لم تستكمل جهازها التنفيذى بمصر، وكانت ستعتمد على شركات مقاولات مصرية، وهو ما رفع قيمة عرضها، عن التفاوض مباشرة مع شركات المقاولات المصرية، وبالتالى سيتم الاعتماد فى تنفيذ الحى الحكومى على شركات المقاولات المصرية بوجه عام.

وأكد أيمن إسماعيل أن شركة العاصمة الإدارية الجديدة للتنمية العمرانية، عقدت اجتماعاً مع مسئولى وزارة الإسكان، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، للتنسيق والتعاون المشترك، والاستفادة من خبراتهما فى التعامل مع شركات المقاولات المصرية، وذلك لبدء إعداد الموقع، تمهيداً لتنفيذ منطقة الوزارات بأياد مصرية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة