محافظات

أسيوط ترفع درجة الاستعداد تحسبًا للسيول بعد موجة الطقس السيئ

15-1-2017 | 14:11

سيول - أرشيفية

أسيوط - إسلام رضوان

رفعت محافظة أسيوط درجة الاستعداد القصوى اليوم الأحد لمواجهة أية أمطار غزيرة أو سيول، قد تشهدها المحافظة خاصة فى ظل حالة الطقس السيئ التي تشهدها قرى ومدن أسيوط، التي صاحبتها شبورة كثيفة على جميع الطرق الزراعية والصحراوية.

وقال مصدر بالمحافظة، إنه تم تشكيل غرف عمليات بالمديريات والوحدات المحلية تعمل على مدار الساعة يوميًا، لتلقي أي بلاغات تفيد بحدوث سيول أو كوارث بسبب الطقس، وتم ربطها بغرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة.

كانت تعليمات قد صدرت بإعادة تطهير جميع مخرات السيول بالمحافظة، ومراجعة جميع الاستعدادات لمواجهة تعرض المحافظة للسيول، وعدم تكرار أحداث الصعق الكهربائي وغرق الشوارع خلال الأشهر الماضية.

كما تم تكليف مهندسي الإدارات والفنيين بمديرية الري، بالتنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية، بالمتابعة الدورية لمخرات السيول بالمحافظة، وتطهير كل المخرات والتأكيد على سلامة الجسور والطرق على المجاري المائية، لحماية وتأمين السيارات.

وأكد المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، أنه تم إجراء حصر لجميع المعدات الفنية والثقيلة بالمحافظة، ومعرفة حالتها الفنية وأماكن تواجدها، للاستعانة بها عند الحاجة إليها، مشيرًا إلى أنه تم تكليف مسئولي مديرية الصحة بمراجعة الاحتياطي الاستراتيجي من العقاقير والأدوية بالمستشفيات العامة، وتجهيز وحدات الإسعاف الطائر، لمواجهة أي أحداث تنتج في حال تكرار حدوث سيول، وتكليف مديرية التضامن الاجتماعي بمراجعة الأرصدة الحيوية مثل المواد التموينية ومهمات إقامة معسكرات الإيواء ومستلزماتها، خاصة بالمراكز والقرى المتاخمة للجبل من ناحيتي الشرق والغرب.

وأكد المحافظ أهمية تحديد طرق بديلة في حال حدوث سيول وانقطاع السير على إحدى الطرق، بالتنسيق بين الوحدات المحلية وهيئة الطرق والمرور؛ لعدم حدوث اختناقات مرورية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة