أخبار

مدير إدارة مكافحة المخدرات: أكثر من 60 ألف قضية خلال 2016

6-1-2017 | 00:36

ضبط مواد مخدرة - أرشيفية

بوابة الأهرام

قال اللواء أحمد عمر مساعد وزير الداخلية ومدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في حواره ببرنامج "ممكن" الذي تقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم على شاشة سي بي سي، إن التهريب لا ينقطع وإن هناك أجهزة في جميع المطارات لضبط عمليات التهريب خاصة وأن هناك تطور مذهل في أجهزة الكشف، موضحا أن هذا سيسبب تحجيم للتهريب والسيطرة على الوضع.

وأوضح عمر أن طن الحشيش يتكلف على المهرب مليون دولار وأنه لا صحة لما يتداوله البعض بخصوص أن قيمة التهريب تقدر بالمليارت الدولارات موضحا أن ما ينفق على المخدرات الملايين.

وأضاف أن أكثر الدول التي تنتج الحشيش هي أفغانستان، حيث تنتج 90 % من المخدر، وأيضا الترامادول من دول جنوب شرق أسيا، موضحا أن المخدرات آفة عندما توجد في مكان تنتشر مثل الترامادول الذي يتم تصنيعه عالميا بشكل رسمي بدون رقابة ليتم تهريبه إلى مصر والدول العربية.

وتابع أن: "لدينا دوريات أمنية على مدار 24 ساعة ومعظم عمليات الضبط تتم في الاتجاه الغربي القادم من الناحية الليبية وأكبر نسبة تعاطي في القاهرة الكبرى وهناك وسائل تهريب عديدة تحدث عن طريق الشحنات والملابس والطعام أيضا وهناك من وضع مخدرات في أنسجة حقائب مدارس وهناك تنسيق دائم مع القوات المسلحة على مدار 24 ساعة وهو ما مكنا من تحقيق نجاحات وضبطيات عديدة".

ولفت إلى أن: "يوميا يتم ضرب بؤرة في منطقة شعبية بها مخدرات ولم يعد هناك مناطق معينة للمخدرات كما كان في الماضي والمخردات ظاهرة عالمية ولكن في مصر من يتعاطى يتعاطى بشراهة ويجب وجود وعي والإعلام له دورا في هذا وسائقو الحافلات الأبرز بحالات التعاطى، مسلسل تحت السيطرة يحتاج للاشادة أكثر من مرة بسبب ما تم طرحه من قضايا وحالات".

وأكد أن: "الحشيش هو المخدر السائد في غالبية محافظات الجمهورية وهو ليس أقل خطورة كما يعتقد البعض بل يقضي على الذاكرة ويسبب مرض الذهان وتم ضبط أكثر من 60 ألف قضية مخدرات خلال 2016 وهي النسبة الأعلى في الضبط خلال السنوات الماضية".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة