لعبة البينتبول تخطف الأنظار في مهرجان العلمين | برنامج تعزيز المواطنة بالمنيا يُناقش أهمية العدالة الاجتماعية | صور | وزارة الثقافة تحتفي بالفنون البوليفية بالتزامن مع احتفال بوليفيا بعيد الاستقلال الـ199 | لأول مرة.. جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب يستحدث سلسلة «ورش حكي» تتناول قضايا قومية وقصص الأنبياء |صور | استطلاع: ثلثا الديمقراطيين يريدون انسحاب بايدن من الانتخابات الرئاسية القادمة | لافروف: الفلسطينيون قادرون على تقرير مستقبلهم دون تدخل خارجي | لافروف أمام مجلس الأمن: إسرائيل تكثف بناء المستوطنات في انتهاك للحظر الدولي | باحث بالمركز الفلسطيني: هناك أزمة حقيقية بين المستوى السياسي والعسكري في إسرائيل بسبب الحرب على غزة | متحدث الحكومة: تكليف مسئول داخل كل محافظة للتعامل مع ملف قانون التصالح بمخالفات البناء | الصحة العالمية: أكثر من ألف هجوم على مرافق الرعاية الصحية بالأراضي الفلسطينية المحتلة منذ أكتوبر |
Close ad

"الري" تنفي زيادة مساحات الأرز إلى 1.7 مليون فدان.. وتؤكد: "القرار محل دراسة"

23-12-2016 | 16:32
الري تنفي زيادة مساحات الأرز إلى  مليون فدان وتؤكد القرار محل دراسةالأرز
أحمد سمير
نفى المهندس وليد حقيقي المتحدث الرسمي باسم وزارة الري، ما أثير عن تراجع الوزارة عن تحديد مساحات الأرز للموسم الجديد بـ 700 ألف فدان، وزيادتها إلى 1.7 مليون فدان، قائلا: "إن الأمر مازال محل نقاش".
موضوعات مقترحة


وأضاف "حقيقي" في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، إن هناك مناطق محددة تم تعيينها لزراعة الأرز منذ بناء السد العالي، وهي المناطق التي يجب زراعتها لحماية أراضي الدلتا القديمة من "التملح"، لافتا إلى أن 700 ألف فدان هو الحد الأدنى الذي يمكن زراعته دون ضرر على أراضي الدلتا القديمة.

وأشار إلى أن هذه المساحة لا تحددها وزارة الري منفردة، ولكن تحددها من خلال الاجتماع مع عدد من الجهات المعنية، كوزارتي الزراعة والتموين، ومساحة 700 ألف فدان هي المساحة التي رأت جميع الجهات المعنية مناسبتها للزراعة دون ضرر على أاضي الدلتا في 2017، وبما يتناسب مع كميات المياه المتاحة.

ولفت المتحدث الرسمي لـ"الري"، إلى أن زيادة المساحة المزروعة بالأرز في الموسم الجديد، هو محل نقاش بين الأجهزة المعنية، خاصة مع طلبات عدد من النواب بزيادة المساحة إلى ما كانت عليه في موسم 2016 والمُقدرة بـ 1.076 مليون فدان، مؤكدا أن الأمر قيد الدراسة حاليا، ونافيا إقرار زيادة المساحة حتى الآن.

وعن أصناف الأرز التي تحتاج إلى كمية أقل من المياه، أوضح "حقيقي" أن هناك تجارب أجريت على أصناف من الأرز على مستوى الحقول الإرشادية، تحتاج إلى كمية أقل من المياه، إلا أنه حتى الآن لم يتم تعميمها، مطالبًا وزارة الزراعة، بالتوسع في استخدام هذه الأصناف، بالتعاون مع جهاز الإرشاد الزراعي، بما يخفف الضغط على الموارد المائية المتاحة، والموجه جزء كبير منها للزراعة.

يُذكر أن معلومات قد تم تداولها، على مواقع التواصل الإجتماعي، ونُشرت في عدد من المواقع الإخبارية، عن تراجع وزارة الري عن تحديد مساحة زراعة الأرز للموسم الجديد بـ 700 ألف فدان، وزيادتها إلى 1.7 مليون فدان، وهو ما نفاه المتحدث الرسمي لوزارة الري.
كلمات البحث
اقرأ ايضا: