حـوادث

النقض تلغي أحكام الإعدام والمؤبد لمرسي وقيادات الإخوان في "التخابر مع حماس"

22-11-2016 | 09:22

النقض

أحمد الفص
قضت محكمة النقض، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار أسامة توفيق عبد الهادى، بقبول طعون الرئيس الأسبق محمد مرسي ومرشد جماعة الإخوان محمد بديع، والقياديين بجماعة الإخوان سعد الكتاتنى وعصام العريان و18 آخرين، وألغت الأحكام الصادرة ضدهم من جنايات القاهرة بالإعدام والسجن المؤبد، في قضية التخابر مع حماس والحرس الثوري الإيراني وإعادة محاحكمتهم مرة أخرى.


وأوصت نيابة النقض، بالجلسات الماضية، فى رأيها الاستشارى غير الملزم لهيئة المحكمة بقبول الطعن شكلًا وإلغاء الحكم الصادر من محكمة الجنايات، وإعادة محاكمة المتهمين مرة أخرى أمام دائرة مغايرة.

ويحضر وللترافع وكيلا عن الطاعنين كل من المحامين كامل منصور ومنتصر الزيات وأسامة الحلو ومحمد طوسن ومدحت فاروق وعلاء علم الدين .

وطالبت هيئة الدفاع بضم ملف قضية اقتحام السجون إلى ملف قضية التخابر الكبرى، لوحدة الموضوع بينهما، ونوهت هيئة الدفاع بأن محكمة الجنايات رفضت طلبهم بضم القضيتين، رغم تشابه الاتهامات والوقائع محل الاتهام وعاقبت الجنايات 10 متهمين وردت أسماؤهم فى القضيتين بعقوبة مزدوجة عن نفس الاتهامات.

كانت محكمة الجنايات قد قضت بمعاقبة الرئيس المعزول محمد مرسي والمرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، ورئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني، والقيادي الإخواني عصام العريان وسعد الحسيني، وحازم فاروق، ومحيي حامد، وصفوت حجازي، وجهاد الحداد، وعيد دحروح، والصحفي إبراهيم الدراوي، وكمال السيد وسامي أمين وخليل العقيد بالسجن المؤبد.

كما قضت المحكمة بمعاقبة رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة، بالسجن 7 سنوات فيما عاقبت 16 متهمًا آخرين بالإعدام شنقًا وهم خيرت الشاطر، ونجله "الحسن"، والقيادي الإخواني، محمد البلتاجي، ومدير مكتب مرسي، أحمد عبدالعاطي، ووزير الإعلام الأسبق، صلاح عبدالمقصود، والسيد محمود عزت عيسى وعمار محمد أحمد فايد البنا وأحمد أحمد سليمان وسندس عاصم سيد شلبى وأبو بكر حمدي وكمال المشالى وأحمد محمد الحيد ورضا فهمي ومحمد أسامة العقيد وحسن القزاز وإبراهيم فاروق الزيات.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة