Close ad

الشاحنات تنقلهم نحو المعارك

22-11-2016 | 12:17
الشاحنات تنقلهم نحو المعاركأرشيفية
حيدر خالد‎
(خراب)
موضوعات مقترحة


الشاحنات تنقلهم نحو المعارك
الشاحنات ترجعهم جثثاً من المعارك
الشاحنات تدفنهم وتنساهم
لكنها لا تنسى أبداً أنْ تعود إلى المعارك

كانت راياتهم مرفوعةً فوق الخراب
أسقطنا راياتهم ورفعنا راياتنا
وبقي الخراب

------

(حبل)

عندما سحبني الأطباء،
كان الحبل السري ملفوفا حول رقبتي

ذات نهار كان يبدو عتيقا
بلا جدوى توسلت لئلا أشنق كذبابة
تشنقها العناكب

ما العمل أيها الرٲس المسروق؟
كم تبدو عليك الحبال مضحكة وهي شرسة؟
يا للعنة الحبال!

------

(لقاء)

حين هربنا في حرب 2003
التقيتكِ في حقول الذرة
وقفت أمامك هادئاً
وانت تحملين الطفولة وتغوصين ضاحكةً في نهر الشمبلان المتشابك
وعندما تدوي القنابل البعيدة
تنسلين ببطء نحوي كأفاعي النهر الصغيرة
وكما تقطفين القطن بيديك الناعمتين
تقطفين خوفي بعيداً

الكلاب تنبح
أسير في طريق الحنطة الذهبية
قادما من حقول الموت والتفخيخ
أقف أمامك
متشابكاً كالشمبلان
من البعيد يحرقون النخيل
وينثرون أكوام التبن
وأنا أراقبك وأنثر الدموع
"ربما تتذكرين ذلك الطفل الخجول
عابر السبيل القادم من حقول الموت والتفخيخ"

النخيل ينحني على النهر
كما ينحني ظهري حاملاً جثة مدينتي البعيدة
---------

حيدر خالد
(شاعر من العراق)
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة