محافظات

محافظ البحر الأحمر: كارثة رأس غارب لن تتكرر ولن أقبل بحلول مؤقتة لمواجهة السيول

14-11-2016 | 15:51
محافظ البحر الأحمر كارثة رأس غارب لن تتكرر ولن أقبل بحلول مؤقتة لمواجهة السيولسيول رأس غارب
البحر الأحمر - على الطيرى
قال أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، إن كارثة رأس غارب لن تتكرر مرة أخرى، مؤكدًا رفضه للحلول المؤقتة لمجابهة السيول، وأعلن درجة الاستعداد بوضع حلول جذرية لحماية المدن ومجابهة أى سيول متوقعة، وتمركز المعدات والقوات بمنطقة عالية لسرعة الاستجابة، وزيادة عدد المعدات من الشركة العامة لمياه الشرب، ومجالس المدن وشركة الكهرباء، وذلك بعمل صيانه وتجربة على كل محطات المولدات المرتبطة بالشبكة العامة لتصبح جاهزة تحسبًا لسقوط الأمطار.


جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقى الذى عقد بديوان عام المحافظة، اليوم الإثنين، لرفع درجة الاستعداد القصوى لمجابهة السيول بالمحافظة، بحضور كافة رؤساء المدن والمديريات، وكافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

وأصدر المحافظ تعليماته، برفع كفاءة جميع السدود، مع عدم الاعتماد الكلى على السدود، ووضع كافة الاحتمالات التى يمكن حدوثها، وذلك برفع درجات الاستعداد القصوى بكل مدن المحافظة، مع الأخذ فى الاعتبار مما حدث من قبل وتفادى كافة الأخطاء بها .

وأوضح المحافظ ضرورة تمركز المعدات والقطاعات الخاصة بالكسحات واللوادرات والمعدات اللازمة، في أماكن بعيدة عن مناطق السيول حتي لا تضرر هذه المعدات من أثار السيول، موجهًا كافة الأجهزة الأمنية والتنفيذية، بالمتابعة اليومية والتواصل المستمر بين كافة الأجهزة لسرعة مواجهة أي مشكلة تواجه أي منطقة في أرجاء محافظة البحر الأحمر .

وأكد محافظ البحر الأحمر، على أنه لم يتوقع لمدينة سفاجا نزول الأمطار الغزيرة طبقًا لخريطة التنبؤات الجوية التى أمدت بها المحافظة، وأن ما حدث بها عبارة عن طوفان من الماء قادم من غرب المدينة بمسافة 60 كم، نتيجة تراكم المياه، وأنها تعد من الكوارث الطبيعية، التى تكون نتيجة تجمع المياه بالأودية فوق الجبال، مبينًا أن المنازل التى تأثرت بالمدينة هى الواقعة بمخرات السيول، وهى منازل بوضع اليد، وجارٍ الآن إقناع الأهالى بإدراجهم ضمن خطة تطوير العشوائيات، وإخلاء كافة المناطق الواقعة بمخرات السيول على مستوى المحافظة .

جدير بالذكر أن المحافظة مرت بموجة من السيول والأمطار الغزيرة، والتى وصلت كمية المياه إلى 400 مليون متر مكعب خلال 48 ساعة، على جميع مدن المحافظة منها 120 مليون متر مكعب بمدينة رأس غارب، طبقًا لإحصائيات وزارة الري مبينًا أنه بتعاون كافة الجهات المعنية بالمحافظة، تم احتواء الأزمة بمدينة الغردقة التى لم يحدث بها خسائر ملموسة، وبمدينة سفاجا تم إغلاق كافة الطرق إلى أن تم رصد تجمع المياه بها فورًا حفاظًا على حياة المواطنين، وأيضًا بمدن مرسى علم وحلايب وشلاتين، مشيرًا إلى أنه قد تم إعادة إصلاح ماتم إتلافه جراء السيول .
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة